الرئيسية - نصائح ومعلومات - نقص فيتامين د .. الأسباب والأعراض
نقص فيتامين د .. الأسباب والأعراض
نقص فيتامين د .. الأسباب والأعراض

نقص فيتامين د .. الأسباب والأعراض

نقص فيتامين د من أخطر الحالات الصحية التي قد يواجهها الإنسان، بل ويجب الإشارة هنا إلى أن دراسة إنجليزية حديثة، قد وجدت صلة بين نقص فيتامين د في الجسم وارتفاع معدل الوفيات، مما يضع نقص فيتامين د ضمن قائمة الحالات الصحية المسببة للوفاة، ذلك علاوة على ما يحمله من مخاطر أخرى محتملة، منها هشاشة العظام وتدهور الصحة العامة للإنسان وغيرها، مما يعني أن التعرف على ( فيتامين د .. فوائده ومصادره ) أمر غير كافي، فيجب أيضاً التعرف على مسببات نقص فيتامين د وأعراض نقصه، لتجنب المسببات والانتباه لحالات النقص واكتشافها مبكراً.

نقص فيتامين د .. الأسباب والأعراض :

 التمتع بالفوائد الصحية الجمة التي تنتج عن فيتامين د، لا تتحقق فقط بالتعرف على مصادر ذلك الفيتامين وأهميته، إنما يتطلب الأمر أيضاً الإلمام بأسباب نقص فيتامين د وأعراض ذلك النقص.. فترى ماذا تكون؟

أولاً : أسباب نقص فيتامين د :

أبحاث العلماء لم تهتم فقط بالتعرف على فوائد فيتامين د ومخاطر نقصه، بل أنها عنت أيضاً بالوصول إلى الأسباب المؤدية لـ نقص فيتامين د ،وذلك في محاولة لتجنبها ومن ثم الوقاية منها، والتعرف على المرحلة العمرية التي يحتاج خلالها الإنسان إلى الحصول على الفيتامين من خلال العلاج والمكملات الغذائية، ومسببات نقص فيتامين د جاءت كالتالي:

الاحتجاب عن الشمس :

تعد أشعة الشمس من أحد أهم مصادر فيتامين د الطبيعية، ومن ثم فأن عدم التعرض لأشعتها بقدر كافي، يأتي على رأس العوامل المسببة لـ نقص فيتامين د ،وذلك وفقاً للنتائج التي جاءت بها دراسة مقارنة أجريت بمركز بحوث أمريكي، إذ وجدت أن الأشخاص الذين يقضون أغلب ساعات استيقاظهم ليلاً، بينما يحتجبون عن ضوء الشمس خلال فترات النهار، كانوا أكثر عرضة للإصابة بـ نقص فيتامين د ومضاعفاته.

بعض أنواع الأدوية :

بعض الأنظمة العلاجية يتعارض مفعولها مع مركبات فيتامين د، الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بـ نقص فيتامين د خاصة إذا كان العلاج طويل المدى، ومن أمثلة الأنظمة العلاجية المسببة لـ نقص فيتامين د ،الأدوية والعقاقير التي تتناول لعلاج نوبات مرض الصرع، لذا على كل من يتلقى علاجاً يستمر لفترات طويلة نسبياً، أن يستشير الطبيب المعالج له للتعرف على الآثار الجانبية المحتملة، فإن كان بينها نقص فيتامين د يمكن التحايل على ذلك بتناول حبوب مكملة لفيتامين د.

الشيخوخة :

انكماش الجلد وانتشار التجاعيد لا تمثل كامل أعراض الشيخوخة، فتلك هي فقط الأعراض الظاهرية أو الشكلية التي تصاحبها، بينما هناك بعض أعراض أخرى داخلية لا تلاحظ بالنظر، ومن بين تلك الأعراض الإصابة بحالة من نقص فيتامين د ،إذ أن نتيجة الهرم أو التقدم في عمر تتأثر معدلات الإفرازات الجسيمة، الأمر الذي يؤثر على معدل إنتاج المادة الأساسية المنتجة لفيتامين د في الجلد.

أمراض الجهاز الهضمي :

تم إدراج أمراض الأمعاء أو أمراض الجهاز الهضمي بوجه عام، كأحد الأسباب التي ينتج عنها التعرض لـ نقص فيتامين د ،وفي تلك الحالة الضرر لا ينتج عن نقص معدل الفيتامين ذاته بالجسم، بل العكس يكون الإنسان حاصل على الكم المفترض حصوله عليه منه، لكنه في الوقت نفسه لا يستفيد منه شيئاً فيعتبر ذلك نقصاً، والسر في هذا هو أن فيتامين د يُمتص عن طريق الأمعاء الدقيقة، ونتيجة لإصابة الجهاز الهضمي بأي مرض فأن عملية الامتصاص تلك تتعذر، وبالتالي يترتب على ذلك إصابة الفرد بـ نقص فيتامين د

السمنة :

هل لاحظت قبلاً أن غالبية المصابون بالسمنة يعانون من مشاكل بالعظام؟.. البعض يرجع ذلك فقط إلى الوزن الزائد وضغطه على العظام، لكن الحقيقة أن ذلك أيضاً بسبب نقص فيتامين د ،فقد أثبتت الدراسات أن أنواع السمنة على اختلافها من مسببات نقص فيتامين د ،ويختلف تأثيرها السلبي باختلاف درجة السمنة وشدتها، حيث أن تراكم الدهون داخل الجسم يحجم فيتامين د عن الانتشار بأنحاء الجسد، وذلك لأن فيتامين د يتجمع بصفة أساسية داخل تركيبات الدهون، وبالتالي كلما زادت نسبة الدهون كلما امتصت ذلك الفيتامين من الجسد واختزنته بها، الأمر الذي يحرم الجسم من فوائده ويُعِد السمنة إحدى أسباب نقص فيتامين د

سوء التغذية :

نقص فيتامين د كنقص أي نوع آخر من أنواع الفيتامينات، فالعامل المشترك بين نقص فيتامين د ونقص فيتامين أ أو فيتامين ب أو هـ ..ألخ، هو سوء التغذية وعدم اتباع نظام غذائي سليم يتسم بكونه صحي ومتوازن، حيث أن الغذاء أحد أهم المصادر المباشر للمعادن والفيتامينات، ومن ثم فإذا كان النظام الغذائي المتبع غير صحي، سيترتب عليه الإصابة بنقص الفيتامينات بصفة عامة، وبالنسبة لـ نقص فيتامين د فأنه عادة ما يصيب من لا يحتوى غذائهم على :

  • الأسماك الدهنية باعتبارها أحد أغنى الأطعمة بفيتامين د.
  • حليب جوز الهند يُنصح به كل من يعاني من نقص فيتامين د ،ومن ذلك يبين كم هو مصدر هام لهذا الفيتامين.
  • الآكلات المدعمة بفيتامين د مثل الحبوب المحلاة والعصائر واللبن.

أمراض الكلى :

أي شخص يعاني من أحد أمراض الكلى يجب أن يجرى فحصاً لمعدل فيتامين د، وذلك للتأكد من أنه لا يعاني من نقص فيتامين د ،إذ أن الدراسات أثبتت أن المشاكل الصحية بالكلى من مسببات نقصه، وكذلك الأطفال يمكن أن يعانوا من نقص فيتامين د ،وذلك يأتي كأثر لتعرض لأحد الأمراض الوراثية، والتي ينتج عنها ارتفاع كم عنصر الفوسفات بالكلى، الأمر الذي ينتج عنه إصابة الكلى ومن ثم نقص فيتامين د ، والمشكلات الصحية المصيبة للكبد لها نفس أثر أمراض الكلى.

سن اليأس :

سن اليأس هو مرحلة عمرية تمر بها كل من النساء، وفي تلك المرحلة تشهد أجسادن تغيرات هرمونية واختلافات بمعدلات الإفرازات، ومن بينها نقص إنتاج المواد التي ينتج عنها فيتامين د، الأمر الذي يضع بلوغ سن اليأس من بين مسببات نقص فيتامين د بالنسبة للنساء.

ثانياً : أعراض نقص فيتامين د :

الأبحاث المتناولة لـ نقص فيتامين د كما توصلت لمسبباته تعرفت على أعراضه، وقام العلماء بتقسيم هذه الأعراض إلى قسمين رئيسيين، هما: أعراض نقص فيتامين د لدى الأطفال و نقص فيتامين د لدى البالغين.

أ) أعراض نقص فيتامين د لدى الأطفال :

نقص فيتامين د لدى الأطفال يعرف أيضاً بـ نقص فيتامين د الشديد، ويمكن أيضاً أن يسمى بـ نقص فيتامين د المزمن ،وبالنسبة لأعراض ذلك النوع من النقص فتتمثل في :

ملاحظة تأخر نمو الأطفال وجريانه ببطء عن المعدلات الطبيعية المفترضة.

تأخر الطفل في اتخاذ الأوضاع الحركية المعتادة، مثل مواجهته صعوبات في الحبو أو المشي أو الجلوس.

الطفل الرضيع يكون مصاباً غالباً بـ نقص فيتامين د ،إذا كانت عظام الجمجمة بارزة عند الجبهة ولينة.

إذ لوحظ تقوس السيقان أثناء مرحلة الطفولة المبكرة.

ب) أعراض نقص فيتامين د لدى البالغين :

يصاحب نقص فيتامين د لدى البالغين مجموعة أخرى من الأعراض، أغلبها يمكن وصفه بأنه شائع أي قد يرافق أكثر من مرض، ولكن عند ملاحظة تلك الأعراض فلا سبيل سوى قطع الشك باليقين، وذلك من خلال إجراء الفحصوات اللازمة للتأكد من نقص فيتامين د من عدمه، وتلك الأعراض تكون :

الشعور الدائم بحالة من الفتور والخمول أو ما يعرف بالإرهاق المزمن مجهول السبب.

ضعف العضلات والشعور بألم عند بذل أقل قدر من الجهد.

من الدلالات القوية على نقص فيتامين د لدى البالغين هو ألم العظام، سواء كان ذلك الألم يصيب جزء محدد أو شائع بمختلف أجزاء الجسم.

التعرض إلى كسر بالعظام خاصة بالنسبة إلى كبار السن، فذلك مؤشر على ضعف العظام وضعف العظام يشير إلى نقص فيتامين د

VPN Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

عنصر الكالسيوم .. 9 حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم .. تسعة حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم تناولته العديد من الدراسات والأبحاث فكشفت النتائج عن العديد من الحقائق المتعلقة به والتي يجب العلم بها لتحقيق الاستفادة الكاملة منه.. فما هي؟