الرئيسية - نصائح ومعلومات - العطش في رمضان .. كيف تواجهه؟
Faster WordPress Hosting
العطش في رمضان .. كيف تواجهه
العطش في رمضان .. كيف تواجهه

العطش في رمضان .. كيف تواجهه؟

العطش في رمضان مشكلة يخالها الكثيرون عصية على الحلول، بينما الحقيقة على نقيض ذلك تماماً، فخبراء التغذية والأطباء قد قدموا لنا الحلول، ممثلة في عدد من السلوكيات الحياتية والغذائية، والتي اتباعها قد يمكننا من التغلب على العطش في رمضان ،وتقليل المعاناة التي يواجهها الصائم خلال ساعات النهار، خاصة مع مقدم الشهر الكريم خلال فصل الصيف، والأيام المُشمسة ذات درجة الحرارة المرتفعة.

التغلب على العطش في رمضان :

إذا أردت تجنب العطش في رمضان والتغلب عليه، فعليك اتباع النصائح السلوكية التي يقدمها لك الخبراء، والتي تتمثل في الخطوات التالي ذكرها:

1- توزيع كمية الماء :

من ضمن الأخطاء التي يقع بها الصائم خلال الشهر الفضيل، هو تركيزه لكامل كمية السوائل التي يتناولها في أوقات معينة، وبصفة خاصة ينحصر تناول الماء عند وجبة السحور ووجبة الإفطار، وبالتأكيد ذلك يعد من السلوكيات الخاطئة، التي تساهم في زيادة الشعور بـ العطش في رمضان ،وخاصة إذا تم تناول الماء بكميات كبيرة في وجبة السحور، ففي تلك حالة يكون الماء زائد عن حاجة الجسم، وخلال سويعات قليلة بعد تناوله يتخلص الجسم منه، وبالتالي ينعدم تأثيره ورغم تناول كميات كبيرة من الماء، يواجه الإنسان العطش في رمضان خلال ساعات صيام، بينما الأفضل أن يتم توزيع تناول الماء بمقادير معتدل، على مدار ساعات الإفطار الممتدة بين المغرب وحتى وقت السحور.

2- تناول الفواكه والخضروات :

الخضروات والفواكه من بين سبل مواجهة العطش في رمضان ،وذلك لأنهم يمدون الجسم بنسبة كبيرة من السوائل، علاوة على تضمنهما للألياف التي لا تهضم سريعاً، وبالتالي يجنبان الإنسان الشعور سواء بالجوع أو العطش في رمضان ،لذلك احرص على تضمين بعض العناصر الطازجة لوجبة السحور، ويعتبر طبق السلطة من أقوى الأسلحة المواجهة لـ العطش في رمضان ،وبصفة خاصة الخيار والكرفس والبقدونس وكذلك الطماطم، فجميعها مصادر غذائية تمتاز بقيمتها الغذائية المرتفعة، واحتوائها على نسبة كبيرة من السوائل التي تغذي الجسم بالماء، وترطبه داخلياً وتحفظ درجة حرارة معتدلة، وكلها عوامل تجنب الإنسان الشعور بـ العطش في رمضان

3- أوقات للراحة :

بعض الهيئات والمؤسسات تجري تعديلاً بمواقيت العمل خلال شهر رمضان، الاعتقاد الشائع حول ذلك الأمر هو أنه بهدف اللحاق بموعد الإفطار، بينما أن الفائدة الحقيقة التي تعود من ذلك التعديل أكثر شمولاً، فهي تجنب العاملون بتلك المؤسسات الشعور بـ العطش في رمضان ،وتحد بنسبة كبيرة من معانتهم خلال ساعات الصيام النهارية، وذلك لأن الأبحاث الدراسات العلمية التي تناولت الأمر، أوصت بضرورة الحصول على أوقات للراحة خلال ساعات العمل، وذلك لتجنب استنزاف كم الماء المختزن بداخل الجسم، لذا وإن كانت القيلولة من الأمور غير المفضلة في المطلق، كونها من المسببات الرئيسية لحالات الأرق، ولكن لمواجهة العطش في رمضان لا مانع من اللجوء إليها، فالحصول على بعض الراحة يجدد نشاط الجسم، ويحافظ على ترطيبه ويحد من استنزاف الماء المختزن بداخله.

4- تجنب الكافيين :

البعض يقضون الفترة ما بين الإفطار والسحور، في تناول كميات هائلة من المشروبات المحتوية على الكافيين، خاصة بالنسبة لمن يتخذون من القهوة والنسكافيه والشاي مشروبات مفضلة، والأمر نفسه ينطبق على المياه الغازية، وذلك لأنها هي الأخرى تحتوي على نسبة كافيين مرتفعة، وبالتالي فأن الضرر الناتج عن القهوة والشاي وينتج عنها، وجميعها مشروبات تزيد من حِدة الشعور بـ العطش في رمضان ،وذلك لأن مادة الكافيين من المواد التي تساهم في إدرار البول، وبالتالي فإن تناولها يساهم في إفراغ الماء المُخَزّن بالجسم، ونتيجة لذلك يواجه الصائم شعوراً حاداً بـ العطش في رمضان ،ولذلك ينصح بتجنب مشروبات الكافيين خلال فترة الإفطار، أو على أقل تقدير الإقلال من تناولها بقدر المستطاع، مع ضرورة عدم تناولها قرب موعد السحور، وذلك كي يتمكن الصائم من تجنب تأثيراتها السلبية.

5- تأخير موعد السحور :

من العوامل المباشرة المؤدية للشعور بـ العطش في رمضان ،هو تناول وجبة السحور في وقت مبكر عن المواد المحدد لها، وذلك الخطأ يقع فيه الكثيرون خلال أيام الشهر الفضيل، خاصة من يمارسون عملاً نهارياً، فهم يخلدون إلى النوم في أوقات مبكرة، وينصح الأطباء أصحاب ذلك النمط الحياتي، بالاستيقاظ في وقت متأخر خصيصاً لتناول وجبة السحور، وذلك لأنهم بنومهم المبكر يزيدون من عدد ساعات صيامهم، وبالتالي فإنهم يواجهون العطش في رمضان بمعدلات أكبر من غيرهم، والنصيحة التي يقدمها الأطباء وخبراء التغذية في هذا الصدد، هو ضرورة تأخير موعد تناول السحور قدر المستطاع، وجعله قبل موعد صلاة الفجر مباشرة، ورغم أن ذلك يعد سلوك غاية في البساطة، إلا أنه بالغ التأثير ويحد بنسبة كبيرة من الشعور بـ العطش في رمضان

6- الاستحمام :

الاستحمام بالماء البارد له العديد من الفوائد الصحية، وخلال الشهر المبارك تزداد فوائد هذا السلوك فائدة، وهي مساهمته في محاربة العطش في رمضان ،حيث أن الماء منخفض درجة الحرارة يساهم في ترطيب الجسم، ويعمل على معادلة درجة حرارته ويُبقيها معتدلة، ومن المعلوم أن ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدلات الطبيعية، يؤدي إلى فقدان الجسم لقدر كبير من الماء المختزن بداخله، وبناءً على ذلك يزداد الشعور بـ العطش في رمضان ،كذلك ينصح الأطباء باستخدام الصابون عند الاستحمام، وذلك لمساهمته الفعالة في التخلص من زيوت الجسم السادة للمسام العرقية.

7- تجنب الإجهاد :

ممارسة الرياضة بكافة أنواعها فوائدها تفوق ما يمكن حصره، لكن ليس خلال ساعات النهار في شهر الصيام، فحينها قد تأتي بنتائج عكسية وتأثيرات مضادة، ولمواجهة العطش في رمضان يجب تجنب الإجهاد قدر الإمكان، فممارسة التمارين الرياضية تستنزف كامل نسبة الماء المختزنة بالجسم، بل أنه قد يصل الأمر إلى حد إصابة الجسم بحالة من حالات الجفاف، لذا يجب الامتناع عن ممارستها خلال ساعات الصيام، وذلك لتجنب التعرض لحالة العطش في رمضان ،ولكن يمكن الاستفادة من تأثيراتها الإيجابية، بالانتظام في ممارستها بحسب الجدول الموضوع بعد الإفطار، والأمر هنا لا يقتصر على ممارسة الرياضة فقط، إنما أي نشاط بدني يُجهد الجسم يُضل الإقلال منه.

8- الحساء :

لمواجهة العطش في رمضان احرص على تناول الحساء، فهذا الصنف من بين أصناف الأطعمة المختلفة، يعد هو الأفضل والأنسب بالنسبة للشهر الفضيل، فهناك أنواع عديدة من أنواع الحساء أو الشوربة، جميعها ذات قيمة غذائية مرتفعة جداً، وتحتوي على قدر كبير من المعادن والفيتامينات اللازمة للجسم، والتي تمده بما يفتقر إليه من عناصر خلال ساعات الصيام الطويلة، في ذات الوقت هي غذاء خفيف منخفض السعرات الحرارية، أي أنها لا ترهق الجهاز الهضمي ولا تصيبه بأي اضطرابات، وفيما يخص العطش في رمضان ،فوجبة الحساء تعد واحدة من الطرق التي يمكن من خلالها مواجهته، وذلك لأن تركيبها نسبته الغالبة من السوائل، مما يعني أنها أحد مصادر إمداد الجسم بالماء.

9- نوع الملابس :

نوع الملابس التي ترتديها خلال ساعات الصيام، قد يكون من أسباب زيادة الشعور بالعطش والحاجة إلى الماء، وفي ذات الوقت قد يكون سبيلاً إلى محاربة العطش في رمضان ،وذلك لأن استخدام الألوان القاتمة والأقمشة حريرية الخامة، تسبب ارتفاع درجات حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي، الأمر الذي ينتج عنه فقدان الجسم لنسبة كبيرة من الماء المختزن بداخله، وينصح الخبراء باستخدام الملابسة فاتحة اللون قطنية الخامة، فإنها تحد من امتصاص أشعة الشمس، وبالتالي تحافظ على نسبة الماء وتبقى الجسم رطباً.

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

مادة الليكوبين .. ما فوائدها وكيف تحصل عليها؟

مادة الليكوبين .. ما فوائدها وكيف تحصل عليها؟

مادة الليكوبين هي واحدة من أهم العناصر الغذائية وربما هي الأهم على الإطلاق وذلك لما لها من فوائد وآثار صحية إيجابية.. فما تلك الفوائد ؟ وكيف نحصل عليها ؟