الرئيسية - نصائح ومعلومات - التنفس الصحيح .. كيف نحققه ؟ وما فوائده الصحية ؟
التنفس الصحيح .. كيف نحققه ؟ وما فوائده الصحية ؟
التنفس الصحيح .. كيف نحققه ؟ وما فوائده الصحية ؟

التنفس الصحيح .. كيف نحققه ؟ وما فوائده الصحية ؟

التنفس الصحيح يختلف عن التنفس بمفهومه المعتاد، فعملية إخراج وإدخال الهواء تبادلياً إلى الرئيتين، هي العملية الحيوية التي تبقينا على قيد الحياة لا أكثر، لكن ثمة طرق أخرى يمكن من خلالها تحقيق مزيد من الفوائد الصحية، وهي الطرق التي تسمى علمياً بأساليب التنفس الصحيح ،وهي مجموعة التمرينات التي يوصي الأطباء بضرورة تأديتها، على أن يكون ذلك بمعدل مرة واحدة أسبوعياً كحد أدنى، أما إذا كان بمقدور الإنسان أن يقوم بها بصفة يومية، فبالتأكيد إن ذلك هو الأفضل، وإنه سيضاعف النتائج الإيجابية التي يحصل عليها من خلالها، بجانب أنها مع الوقت تتحول من مجرد تمارين يفرض الإنسان على نفسه القيام بها، إلا عادة يتم القيام بها بشكل لا إرادي، فيصبح بذلك معدل جني الفوائد الصحية، بنفس معدل القيام بعملية التنفس، أي أنه لا يتوقف ولا ينتهي.. فكيف يمكننا تحقيق ذلك؟

التنفس الصحيح .. الكيفية والآثر :

تمارين التنفس الصحيح بالغة التنوع والتعدد، ولكن ليست جميعها على نفس الدرجة من الكفاءة واليسر، وقد حدد الخبراء مجموعة منها كتمارين متوازنة، أي أن أدائها لا يتطلب جهداً أو وقتاً طويلاً، وفي ذات الوقت تحقق نتائج طيبة وتنعكس على صحة الإنسان بشكل إيجابي، فما هي هذه الأنماط من تمارين التنفس الصحيح ؟، وما الفوائد التي يمكن أن تعود علينا من خلال تأديتهما؟

أولاً : تمارين التنفس الصحيح :

تبين العلماء في وقت مبكر أثر التنفس الصحيح على الجسم، ومن ثم بدأت رحلة أخرى من البحث، تهدف إلى استكشاف الطرق المثلي التي يتحقق منها ذلك، وخلاصة هذه الدراسات مجموعة من التمارين السهلة واليسيرة، التي تمكن الإنسان من إمداد نفسه بالكام المناسب من الأكسجين، ومن أفضل هذه التمرينات وأكثرها فاعلية التالي:

أ) تمرين موج البحر أو الاستلقاء :

من أيسر تمرينات التنفس الصحيح ذات الأثر الإيجابي، هو التمرين المعروف باسم التنفس بوضعية الاستلقاء، ويتم عن طريق:

الاستلقاء على الظهر من مراقبة عمليتي الشهيق والزفير، وذلك من خلال وضع إحدى اليدين على المعدة وأخرى على الصدر، لاستشعار حركة الجسم من دخول الهواء للجسم ونفثه إلى خارجه.

  1. يتم استنشاق الهواء عن طريق الأنف بعمق، ثم يتم إخراجه ببطء وهدوء عن طريق الفم.
  2. يتم تكرارة هذه العملية التبادلية بين الشهيق والزفير، لمدة تتراوح ما بين 3 : 5 دقائق كحد أدنى.
  3. لضمان أداء تمرين التنفس الصحيح هذا بالشكل السليم، يجب أن يتأكد المتدرب من أن كلتا يداه يرتفعان وينخفضان تبادلياً، مع ارتفاع وانخفاض المعدة والصدر مع الشهيق والزفير، في حركة تتشابه كثيراً مع الحركة التبادلية لأمواج البحر.

ب) تمرين تمدد القفص الصدري :

التمرين الأكثر سهولة من تمرينات التنفس الصحيح ،هو ذلك التمرين الذي يعتمد على تمدد القفص الصدري والرئتين، من خلال امتلاء الشعب بغاز الأكسجين، والقيام بذلك يكون وفقاً للخطوات التالية:

اتخاذ وضع البدء المتمثل في الجلوس مع استقامة الظهر.

  1. يتم استنشاق الهواء ببطء عن طريق الأنف، وذلك يتم بمعدل 4 مرات متتالية مع إغلاق الفم.
  2. يتم حبس الأكسجين الذي تم استنشاقه لعدة ثوان، يشعر المتدرب خلالها بأن الرئيتين قد امتلأت عن آخرها بالهواء.
  3. في النهاية يتم إطلاق الزفير ببطء شديد من خلال الشفتين.
  4. يتم تكرار هذه العملية لمدة 5 دقائق كاملة.

خلال أداء هذا التمرين من تمرينات التنفس الصحيح ،يشعر المتدرب بحالة من الاسترخاء الشديد، ناجم عن تدفق الأكسجين إلى المخ من خلال مجرى الدم، وذلك التمرين له عظيم الفائدة على الصحة العامة، إذ يضمن إمداد كافة أجزاء الجسم بما يحتاجون إليه من الأكسجين، اللازم لإمدادهم بالطاقة المطلوبة للقيام بوظائفهم الحيوية.

جـ) التنفس بوضعية الوقوف :

تمرين آخر من تمارين التنفس الصحيح المتعددة، التي تتفق مع التمارين الأخرى في الأثر الصحي الناتج عنها، بينما تختلف عنهم في وضعية الأداء، إذ أن ذلك من التمارين القليلة التي تتم بوضعية الوقوف، أما عن كيفية أداء هذا التمرين فهي كالتالي:

  1. اتخاذ وضعية البدء المتمثلة في الانتصاب وقوفاً، مع الحرص على أن يكون الظهر مستقيم والصدر مفرود.
  2. الخطوة التالية هي استنشاق الهواء بعمق، على أن يكون ذلك من خلال 5 شهقات متتالية، والأفضل أن يتم استنشاق ذات القدر من الأكسجين في كل شهيق، وذلك بالطبع أمر نسبي.
  3. يجب الحرص على أن يصل الهواء المستنشق إلى المعدة، ولا يقف عن حد القفص الصدري والرئتين فقط، ويمكن مراقبة ذلك من خلال  وضع اليد على منتصف البطن، كما هو الحال مع تمرين التنفس الصحيح المسمى موج البحر.
  4. يتم إخراج الهواء من الرئتين ببطء شديد، الأفضل أن يكون من خلال 10 زفرات بطيئة، مع استشعار حركة المعدة وهي ترتد مجدداً إلى وضعها الطبيعي.
  5. يتم تكرار تلك الخطوات لمدة 5 : 10 دقائق.

ذلك التمرين من تمرينات التنفس الصحيح له ذات الآثار الصحية، إلا أنه شديد الفاعلية فيما يخص الاسترخاء، ومنح الإنسان شعوراً بالراحة النفسية، إذ أنه لديه القدرة على الحد من إفراز الهرمونات المسببة للشعور بالتوتر، ويعتبر في حد ذاته وسيلة طبيعية لعلاج الاكتئاب.

فوائد التنفس الصحيح :

التنفس الصحيح يقصد به التنفس بعمق، بالشكل الذي يسمح للجسم باحتواء أكبر قدر من الأكسجين بداخله، ومن ثم يضمن إمداد مختلف الأعضاء والأنسجة به، وبالتأكيد إن ذلك يعود بالعديد من الفوائد على الصحة العامة، ومن أمثلتها الآتي:

  • القضاء على التوتر : وصول الأكسجين بالقدر المناسب إلى قنوات المخ، يدفع إلى الهدوء والدخول إلى حالة من الاسترخاء، وبالتالي فإنه يزيل عن الإنسان أعباء التوتر والقلق.
  • الإمداد بالطاقة : صدق أو لا تصدق فأن تأثير التنفس الصحيح، لا يختلف كثيراً عن التأثير الذي تحصل عليه من مشروبات الطاقة، بل أنه أكثر أمناً وليس له آثار جانبية كما هو الأمر مع هذه المشروبات.
  • الصحة النفسية : تحدثنا عن آثار التنفس الصحيح على الصحة الجسمانية، لكن هذا لا يجعلنا نغفل أثره على الصحة النفسية أيضاً، فقد عقدت بعض الفرقة البحثية دراسة مقارنة، أجريت على مجموعات مختلفة من البشر، بعضهم ينتظم في أداء تمارين التنفس الصحيح ،والبعض الآخر يرى إنها مجرد مضيعة للوقت لا طائل منها، لكن النتيجة جاءت منافية لذلك القول تماماً، إذ بيَنت أن التنفس الصحيح ينعكس بصفة إيجابية على الحالة النفسة والمزاجية، فهو يصرف عن الإنسان الأحاسيس السلبية كالتوتر والقلق، وهو مفيد في التخلص من الضغوط المتراكمة، مما يجعل الشخص أكثر تفاؤلاً وشعوراً بالراحة.
  • حامي للجهاز التنفسي : التنفس الصحيح يحد بنسبة كبيرة من احتمالات التعرض لأمراض الجهاز التنفسي، فهو يحد من احتمالات التعرض إلى الالتهاب الرئوي، هذا وفقاً لما تم رصده بنتائج الدراسات المتناولة للأمر.
  • واقي من ضغط الدم : التنفس الصحيح يحفظ معدلات ضغط الدم طبيعية بجسم الإنسان، ومن ثم فإنه يقيه من التعرض للكثير من المخاطر الصحية، فهو يحد من احتمالات التعرض إلى ارتفاع ضغط الدم، كما  يعد من عوامل الحفاظ على صحة القلب والشرايين، وهو يحسن من أداء الدورة الدموية بصفة عامة، فيمنح الإنسان الشباب الدائم ونشاط لا ينتهي.
  • التخسيس : أظهرت بعض الدراسات نتائج أولية، تفيد بأن التنفس الصحيح قد يكون من وسائل التخسيس وإنقاص الوزن، وذلك لأن تغلغل الأكسجين إلى الدهون المتراكمة بالجسم، يساهم في تحويلها إلى مركبات سهلة الإذابة.
VPN Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

عنصر الكالسيوم .. 9 حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم .. تسعة حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم تناولته العديد من الدراسات والأبحاث فكشفت النتائج عن العديد من الحقائق المتعلقة به والتي يجب العلم بها لتحقيق الاستفادة الكاملة منه.. فما هي؟