الرئيسية - نصائح ومعلومات - الإسعافات الأولية لمريض السكري عند ارتفاع و انخفاض السكر
الإسعافات الأولية لمريض السكري عند ارتفاع و انخفاض السكر
الإسعافات الأولية لمريض السكري عند ارتفاع و انخفاض السكر

الإسعافات الأولية لمريض السكري عند ارتفاع و انخفاض السكر

دائماً ما تتردد الأسئلة حول كيفية إجراء الإسعافات الأولية لمريض السكري ،خاصة مع انتشار المرض وتفشيه بشكل مبالغ وسط الناس، والاحتمال الدائم لتعرض المريض لحالة من ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في دمه.

الإسعافات الأولية لمريض السكري :

قبل الحديث عن الإسعافات الأولية لمريض السكري والمخاطر المحتمل تعرضه إليها، فبداية يجب التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض السكر وأسباب ارتفاعه، فالوقاية دائماً هي الأفضل وخير من اللجوء إلى العلاج:

أسباب انخفاض السكر :

هناك العديد من الأسباب بخلاف داء السكري قد تقود إلى انخفاض معدلات السكر في الدم، فالمرأة في بداية فترة الحمل تكون أكثر عرضة لانخفاض نسبة السكر في دمها، وكذا عندما يصوم الإنسان عن الطعام لفترات طويلة ينخفض تلقائياً السكر لديه، كذلك الإقبال على تناول المشروبات الكحولية والإسبرين بالنسبة للأطفال، كلاهما من مسببات انخفاض السكر في الدم، أما بالنسبة لمرضى السكري فهم معرضون للإصابة بانخفاض السكر في الحالات الآتية:

  • المسبب الرئيسي والاحتمال الأول الذي يجب وضعه في الاعتبار عند إجراء الإسعافات الأولية لمريض السكري ،هو أن انخفاض السكر ناتج عن أخذ المريض لجرعة زائدة عن الحد المسموح من الأنسولين.
  • السبب الثاني يتمثل في عدم تناول الوجبات الغذائية أو تأخير موعدها عن المعتاد، فهنا حتى وإن التزم بجرعة الأنسولين المحددة فإنها ستتسبب في انخفاض السكر.
  • السبب الثالث هو ممارسة مريض السكري لبعض التمرينات الرياضية المُجهدة، أو بذله أي نشاط بدني مفرط يستهلك خلاله مخزون الجلوكوز المتوفر بالجسم.
  • بالإضافة إلى مجموعة من العوامل المتمثلة في السلوكيات الخاطئة لمريض السكري، مثل إقباله على تناول الخمور أو إهماله في نظامه الغذائي.

أسباب ارتفاع السكر :

ارتفاع السكر بين مضاعفات السكري المحتمل التعرض لها هو الاحتمال الأقل، لكنه يظل احتمالاً وارداً ويجب وضعه في الحسبان عندما نكون بصدد الإسعافات الأولية لمريض السكري ،ومن الأسباب المؤدية إلى حدوث ارتفاع بمعدلات السكر بالدم:

  • السبب الرئيسي هو عدم حصول المريض على جرعة الأنسولين اليومية.
  • أثبتت الأبحاث أن التوتر المفرط أيضاً من مسببات ارتفاع ضغط الدم، والتوتر هنا يقصد به الانفعال الزائد سواء نتج عن حزن أو فرح.

خطوة التشخيص :

أعراض انخفاض وارتفاع معدلات السكر متشابهة بنسبة كبيرة جداً، للدرجة التي يصعب فيها التفرقة بينهما إلا من قبل المسعفين المختصين، لكن في كثير من الأحيان يتسبب انفخاض أو ارتفاع السكر في الإصابة بالدوار ولا يبلغ حد غيبوبة السكر، وفي هذه الحالة يمكن قبل القيام بـ الإسعافات الأولية لمريض السكري سؤاله عما حدث، والحصول منه على المعلومات التي تدلنا على نوع إصابته، ومن ثم يتسنى للمسعف تقديم الإسعافات الأولية لمريض السكري ،كذا إن كان المُسعف من المقربين إلى المريض، فسيكون متاح بالنسبة معرفة ما يعني منه المريض نتيجة معرفته بنمط حياته.

الإجراء المُسعِف :

الاتصال بالإسعاف أو نقل المصاب إلى أقرب مستشفى أو مركز طبي، هو أفضل إجراء يمكن اتباعه حال تعرض مريض السكري لانخفاض معدلات السكر أو ارتفاعها، خاصة إلى تسببت تلك الإصابة في دخوله في حالة من حالات الإغماء، أو إذا كان من المؤكد أن المريض يعاني من ارتفاع بنسبة السكر.

الإسعافات :

الإسعافات الأولية لمريض السكري حال التأكد من تعرضه لانخفاض بنسبة السكر، هي مناولته السكر بأقصى سرعة ممكنة لمعادلته نسبته في جسمه، ويكون ذلك عن طريق الفم بإطعامه طعم محلى أو غني بالسكر، أو عن طريق المحاليل التي تعطى عن طريق الوريد، وإذا كان المريض في حالة إغماء يمكن وضع مكعب سكر تحت لسانه، وكل هذه الأمور أولية ولا تغني عن نقله إلى مركز طبي ليحظى برعاية طبية حقيقية.

أما الإسعافات الأولية لمريض السكري الذي تعرض لارتفاع مفاجئ بنسبة السكر، فعلاجه يتمثل في حقنه بجرعة مناسبة من الأنسولين، وإذا كان المسعف لا يتمتع بالخبرة الكافية اللازمة لذلك، فالحل الأمثل والأسلم هو نقل المريض إلى المستشفى بأقصى سرعة.

VPN Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

عنصر الكالسيوم .. 9 حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم .. تسعة حقائق قد لا تعرفها عنه

عنصر الكالسيوم تناولته العديد من الدراسات والأبحاث فكشفت النتائج عن العديد من الحقائق المتعلقة به والتي يجب العلم بها لتحقيق الاستفادة الكاملة منه.. فما هي؟