الرئيسية - صحة المرأة - مخاطر التدخين أثناء الحمل
Booking.com
مخاطر التدخين أثناء الحمل
مخاطر التدخين أثناء الحمل

مخاطر التدخين أثناء الحمل

التدخين أثناء الحمل هو أمر من أخطر ما يكون، وخطورته هنا لا تكون قاصرة فقط على المرأة الحامل بل تمتد إلى الجنين، فقد يولد مشوهاً أو مريضاً بل وقد يموت الجنين في رحم أمه اختناقاً بهذه السموم، ولما يشكله ذلك الأمر من خطورة كان محل اهتمام مختلف العلماء، والذين توصلت أبحاثهم إلى نتائج وصفوها في تقاريرهم بالـ”مريعة”.

أثر التدخل أثناء الحمل على الأم والجنين :

وصف العلماء لمضار التدخين على صحة الأم والطفل بالـ”مُريع” لم يكن فيه شيء من المبالغة، بل على العكس قد يكون وصفاً غير كافي لتوضيح الصورة، ولبيان مدى الأخطار الجسيمة التي تتعرض لها المرأة المدخنة وجنينها خلال وبعد فترة الحمل.

أولاً : نسبة التعرض للخطر :

التدخين يطلق عليه زوراً عادة سيئة أو عادة ضارة، لكن مع النتائج التي جاءت بها الأبحاث العلمية عن أضراره، فربما التوصيف الأكثر دقة وواقعية هو أنه عادة كارثية، وإذا كانت المرأة معتادة التدخين أثناء الحمل فإن هذه فأن احتمالات تعرضها للآثار السلبية هذه تتضاعف مرات، ولا تكون هي وحدها المعرضة للخطر بل جنينها أيضاً يتعرض للخطر ذاته، ووفقاً للإحصاءات العلمية التي جرت مؤخراً فأن الإفراط المرأة الحامل في التدخين، يزيد احتمالات تعرض طفلها لأحد أنواع الخلل بنسبة 65%، كما أنه لا يوجد ما يسمى بالتدخين المعتدل أو التدخين العادي، فالحد من التدخين يقلل من احتمالات إصابة الأجنة لكن هذه الاحتمالات لا تنعدم، إذ أن الإحصاءات ذاتها قالت أن التدخين أثناء الحمل بمعدلات أقل تكون تشوهات الأطفال معه محتملة بنسبة 25%.

ثانياً : لماذا تحدث الإصابة ؟

لعل السؤال المنطقي هنا هو كيف يؤدي التدخين أثناء الحمل لكل هذا الوخيم من العواقب؟.. الإجابة وفقاً لما صدر عن العلماء من تقارير طبية، والذي كان يتناول مخاطر تدخين السجائر باعتبارها الأكثر شيوعاً، وتأتي كالمسبب رقم واحد لتشهوات الأطفال وإصابتهم بأنواع عديدة من الاختلالات، ويؤكد الأطباء هنا أن المركبات الكيميائية الضارة التي تحتوي عليها السيجارة الواحدة يتجاوز عددها الـ 4 آلاف مركب، تتفاوت في شدة الأثر ومدى الخطورة، منهم من المركبات 60 يؤدون بطريق مباشر إلى حدوث إصابة بأحد أنواع السرطان، ويُعد مركب السيانيد هو أخطر هذه المركبات على الإطلاق، وعند القيام بالتدخين فأن هذه السموم تدخل بشكل مباشر إلى مجرى دم المُدخن، وحين يكون التدخين أثناء الحمل فأن هذه المركبات تصل إلى الجنين مع الدم الذي يمده بالغذاء والأكسجين.

ثالثاً : مخاطر التدخين أثناء الحمل :

حددنا كيف تتم الإصابة وأنواع المخاطر التي يكون معرض لها الجنين، إذا لم تقم الأم بالإقلاع عن التدخين بشكل نهائي خلال مرحلة الاستعداد للحمل، وقد تمكن العلماء من خلال الأبحاث التي أجروها مؤخراً من تحديد مجموعة المخاطر المحتملة إذا تم التدخين أثناء الحمل ،وهي كالآتي :

1- التدخين يعيق حدوث الحمل :

قام فريق بحثي من دولة التشيك تابع للمستشفى الجامعي لمدينة برنو بإجراء دراسة موسعة، تناولت الأضرار التي تنجم عن التدخين وأثرها على الحامل والجنين، لكن المفاجأة هي أن الأثر السلبي لا ينجم فقط عن التدخين أثناء الحمل ،بل وجدوا أن المرأة المدخنة قبل الزواج حتى تكون عرضة لهذه الأخطار، فوفقاً للدراسة أن النساء المدخنات تقل فرص حدوث الحمل لديهم بنسبة تتجاوز 62%، بما في ذلك النساء اللاتي يدخن تدخيناً سلبياً بتواجدهن بصفة مستمرة في أماكن التدخين، وهي الحالة التي تشتهر علمياً باسم التدخين السلبي، وهذا لا يعني أن الرجل المدخن في مأمن من ذلك بل أن الأثر نفسه ينعكس عليه، ويعد التدخين من أوائل الأمور التي تؤثر سلباً على خصوبة الرجل وقدرته الجنسية، وبالنسبة للنساء فيؤكد د. بافيل فينتروبيا المشارك بالبحث التشيكي، على أن النيكوتين الذي تحتوي عليه السجائر يؤثر على الرحم ويمنع بقاء البويضة المخصبة بداخله، والنصيحة التي وجهها هي إقلام المرأة عن التدخين لمدة ثلاثة أشهر على الأقل قبل انتواء الحمل، وهو هنا بالطبع يقصد أقل ما يمكن فعله لتجنب المخاطر، بينما الأفضل هو عدم التدخين بشكل عام تجنباً لمخاطره الصحية الأخرى التي تفوق ما يمكن حصره.

2- التدخين والحمل المنتبذ :

يصنف التدخين أثناء الحمل كأحد العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث الحمل المنتبذ، وهي الحالة التي تفشل فيها البويضة الملقحة من إتمام عملية الانغراس في تجويف الرحم، ومن ثم يتم الانغراس خارجه غالبا ما يكون ذلك في قناة فالوب، وهناك حالات أخرى يتم فيها الانغراس في عنق الرحم أو البطن أو المبيضين، وإن لم يتم علاج هذه الحالة الطارئة بشكل سريع وصحيح فأنها تعرض المرأة الحامل للوفاة، وإن لم يتطور الأمر إلى ذلك الحد فهي على الأقل لن تسلم من الأعراض المصاحبة له، والتي يعد أخفها خطراً وهو الإصابة بالنزيف الداخلي، علاوة على ذلك فأن الحمل خارج الرحم عادة لا يمكن أن يستمر وينتهي بالإجهاض وموت الجنين، وفي أغلب الأحيان يكون هذا الموت ناتج عن الاستئصال الجراحي للجنين غير المكتمل النمو، وهذه العملية أيضاً محفوفة بالمخاطر إذ أن نسبة نجاحة ليست مضمونة بشكل كبير، وعادة ما تتعرض المرأة للنزيف بعد إجراؤها نتيجة لعدم الاستئصال الأجزاء العميقة من الحمل، والأدهى من هذا وذاك أن حدوث الحمل خارج الرحم يقلل من احتمالات حدوث حمل آخر مستقبلاً، ومن ثم فلا شيء أسلم من تجنب التدخين أثناء الحمل وقبل حدوثه، وعن نسبة احتمال تعرض النساء المدخنات لأن يكون حملهن خارج التجويف الرحمي، فيؤكد فريق بحثي تابع للمعهد الفرنسي للصحة والأبحاث أن احتمال إصابتهن بالحمل المنتبذ تزيد بنسبة 35% عن غريهن من غير المدخنات.

3- التدخين ووزن المولود :

حدد العلماء الوزن كأول دلائل المواصفات الطبيعية لحديثي الولادة، وحددوا الوزن الطبيعي بما يتراوح ما بين 2.5 كجم وحتى أربعة كيلوجرامات، والأطفال الذين تقل أوزانهم عن الحد الأدنى للوزن الطبيعي يحتاجون إلى عناية خاصة، هذا لأن الوزن مؤشر أولي يمكن التعرف منه على مدى إمكانية تطور ونمو قدرات الطفل مستقبلاً، بالإضافة إلى أن من خلال الوزن يتم التعرف على الحالة الصحية للطفل المولود، وقد وجدت الأبحاث أن التدخين أثناء الحمل قد ينتج عنه طفلاً هزيلاً ضعيفاً، ووجد الأطباء أن احتمال انخفاض وزن الطفل عند الولادة عن الطبيعي، يزداد بمعدل ثلاثة أضعاف لدى الأم المدخنة عن غير المدخنة، وفي الأغلب يؤدي التدخين أثناء الحمل إلى انخفاض وزن الرضيع عند الولادة بمقدار حوالي 200 جراماً عن الوزن الطبيعي، ومن المعروف والمثبت علمياً أن الأطفال الرُضع منخفضو الأوزان هم الأكثر عرضة للإصابة بمختلف الأمراض، والأدهى من ذلك أن احتمال تعرض الطفل للوفاة في أيامه الأولى يزداد في هذه الحالة.

4- التدخين يسبب الإجهاض :

ذكرنا أن التدخين قد يكون من العوامل التي تعيق حدوث الحمل من الأساس، إلا أن حدوثه لدى المرأة المدخنة لا يعني أنها قد تجاوزت بذلك منطقة الخطر، فالأخطر لم يأت بعد و التدخين أثناء الحمل قد يكون سبباً في عدم استمراره أو استقراره، وكل لحظة تمر على المرأة الحامل المدخنة هي عرضة فيها للإصابة بالإجهاض، وقد قامت إنجلترا بشن عدد من حملات التوعية بخطورة التدخين أثناء الحمل ،كما اتخذت بعض الإجراءات لتجنيب النساء الحوامل التعرض إلى حالات التدخين السلبي، وتلك الخطوات قد اتخذت بسبب التقارير الطبية التي صدرت عن الجمعية الطبية البريطانية، والتي تم توثيقها رسمياً وإعلانها بجريدة “ذا دايلي تلجراف”، والتي يؤكد الباحثون فيه على أن التدخين أثناء الحمل هو المسئول رقم واحد عن انتشار حالات الإجهاض بإنجلترا، وقدر الباحثون عدد حالات الإجهاض الناجمة عن التدخين أثناء الحمل بحوالي 5000 حالة سنوياً، هذا بجانب التأثيرات السلبية للتدخين على الحالة الصحية للمرأة خلال فترة الحمل، وكذا حالة الجنين ومراحل تطوره الفسيولوجية الطبيعية داخل الرحم وبعد الولادة.

5- التدخين يؤثر على دماغ الجنين :

قام فريق فرنسي بإجراء دراسة عن آثر التدخين على الأطفال حديثي الولادة، وقد اشتملت هذه الدراسة على عدد عشرين رضيعاً، تتراوح أعمارهم جميعاً بين ثمانية أسابيع وإثنى عشر أسبوعاً نصفهم لأمهات غير مدخنات والنصف الآخر للمدخنات، وتم استثارة هؤلاء الرضع جميعاً أثناء نومهم لتحديد مدى استجابتهم للأصوات، وكانت النتيجة أن الأطفال الذين أنجبوا لأمهات غير مدخنات استيقظوا وتفاعلوا مع الأصوات، أما غالبية الأطفال من المجموعة المقابلة لم يتم صدور أي رد فعل عنهم تجاه الصوت، وهو ما حلله الباحثون بأن هؤلاء الرضع لديهم عوار ما بالدماغ، هو ما تسبب في عدم استجابتهم للأصوات المرتفعة حين تعرضوا لها، وهو ما يثبت أن التدخين أثناء الحمل يؤثر على درجة نمو دماغ الأطفال، وهذه الدراسة موثقة ومعترف بها وتم نشرها بجريدة “لو جرنال سانتييه” الفرنسية، وذلك لأن سموم التدخين الذي تستنشقها المرأة تهاجم مباشرة خلايا دماغ الجنين وتتسبب في ضمورها، وذهب باحثي جامعة نورث كاليفورنيا لأبعد من ذلك مؤكدين على أن التدخين السلبي يؤدي لذات النتيجة، وحذروا النساء الحوامل من التواجد في الأماكن التي يكثر فيها الأفراد المدخنون.

6- التدخين ومرحلة الرضاعة :

التدخين أثناء الحمل على تقتصر مخاطره على فترة تكون الجنين داخل الرحم فحسب، بل أن هذه الآثار المُدمرة تمتد إلى المراحل التالية لما بعد الولادة، فمن المعروف أن مرحلة الرضاعة هي مرحلة بالغة الأهمية بالنسبة للطفل، إذ أن إمداده بالعناصر الغذائية التي يحتويها لبن الأم هو ما يجعله قادراً على مواصلة النمو، ويساهم بشكل مباشر في تنمية قدرات الطفل الجسدية ومهاراته العقلية، والنصيحة الدائمة لخبراء طب الأطفال هي إرضاع الطفل رضاعة طبيعية، حيث أن الحليب الصناعي مهما بلغت جودته لن يكون أبداً بذات مستوى لبن الثدي، والدراسات التي تناولت أثر التدخين أثناء الحمل أكدت على أنه يقلل من نسبة إنتاج حليب الأم، كما يكون تركيز الدهون بحليب النساء المدخنات أقل من نسبته لدى غيرهن، وبالتالي هذه العوامل تعيق الرضاعة الطبيعية للمولود ويتم اللجوء إلى الألبان الصناعية.

7- التدخين وأمراض المولود :

حين تقدم المرأة على التدخين أثناء الحمل فإنها تجبر جنينها على تناول ذات السم الذي تتناوله، وتدمر مستقبله الصحي وتحد من قدرته على النمو بشكل طبيعي، حتى أن العلماء أقروا بأنه لا شيء أخطر على صحة الجنين من أن تكون الأم مدخنة، فهذا يجعل الطفل عُرضة لأن يولد مصاباً بالعديد من الأمراض الخطرة منها:

  • التدخين هو أحد المسببات الرئيسية لكافة أنواع السرطان وخاصة سرطان الرئة، و التدخين أثناء الحمل وتشبع الجنين بهذه السموم يجعله عرضة للإصابة بذلك الداء.
  • أيضاً قد تنتج إصابة الأطفال ببعض الأمراض المزمنة نتيجة التدخين خلال فترة الحمل، ومن أمثلة هذه الأمراض داء السكري الذي يعد أخطر الأمراض المزمنة، والتي لم يتم التوصل إلى علاج فعال ونهائي له حتى يومنا هذا، كذلك يكون الطفل المولود أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الجهاز التنفسي هي الأخرى من النتائج المترتبة على التدخين أثناء الحمل ،فالطفل يكون معرض للإصابة بأمراض مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وغيرها.
Booking.com

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

فوائد المانجو للحامل .. اكتشفي كنز الفوائد لك ولجنينك

فوائد المانجو للحامل .. اكتشفي كنز الفوائد لك ولجنينك

فوائد المانجو للحامل وللجنين تجعله غذاء مثالي، فهو يضمن مضي فترة الحمل بدون متاعب للأم ولينتج عنها طفل ذو صحة جديدة مكتمل النمو.. فلنتعرف على تلك الفوائد