الرئيسية - صحة الرجل - الرجل والجسد - لصحة الحيوانات المنوية .. تجنب هذه السلوكيات
Faster WordPress Hosting
لصحة الحيوانات المنوية .. تجنب هذه السلوكيات
لصحة الحيوانات المنوية .. تجنب هذه السلوكيات

لصحة الحيوانات المنوية .. تجنب هذه السلوكيات

الحيوانات المنوية هي الأساس الذي تقوم عليه خصوبة الرجل وصحته الإنجابية والجنسية، فأن تضررها هو السبب الرئيسي في حالات العقم والحرمان من نعمة الإنجاب، وفي الحقيقة هناك بعض السلوكيات التي يقوم بها الرجال بتلقائية، ولا يدركون أنها قد تكون سبباً في إلحاق الأذى بـ الحيوانات المنوية

 سلوكيات تؤثر على صحة الحيوانات المنوية :

 دائماً ما يسأل الرجال عن سبل تقوية الحيوانات المنوية وزيادة الخصوبة لديهم، لكن لا فائدة من اتخاذ سبل التقوية دون الانتباه إلى عوامل الإضعاف، وقد حدد العلماء مجموعة من السلوكيات التي قد تلحق الضرر بالخصوبة وتؤثر على السائل المنوي سلباً، سنوردها بالسطور التالية للتعرف عليها ومن ثم العمل على تجنبها.

 أدوية الاكتئاب :

على الرغم من الأمر غير مؤكد بنسبة 100% حتى اليوم، إلا أن هذا لا يمنع من ضرورة توخي الحذر، إذ أن عدة أبحاث جاءت نتائجها الأولية تربط بين مضادات الاكتئاب وصحة الحيوانات المنوية ،ويقول القائمون على هذه الأبحاث أن تلاحظ لهم أن الأشخاص الذين أقدموا على تناول هذه الأدوية لفترات طويلة، زادت لديهم نسبة الحيوانات المنوية التالفة والضعيفة، وبالأخص علاجات الأمراض النفسية والعصبية التي تعمل على تثبيط السيروتونين.

 الألياف الصناعية :

حفاظاً على خصوبة الرجل لابد من مراعاة معايير معينة لاختيار ملابسه الداخلية، فقد يبدو الأمر للبعض هيناً لكن الدراسات العلمية كان لها قولاً آخر، إذ وجدت أن نوع الخامة المصنوعة منها الملابس قد يكون لها تأثير ما على صحة الحيوانات المنوية ،وبالتالي فإنها أما تساعد في الحفاظ على الصحة الجنسية والإنجابية للرجل أو قد تضعفها، وينصح الأطباء في هذا الصدد باستعمال الملابس الداخلية المصنوعة من القطن، وهذا لأنها بخلاف الألياف الصناعية لديها القدرة على امتصاص وتشرب العرق، ومن ثم فأنها تحافظ على رطوبة الجسم أما الأنواع الأخرى فأنها ترفع حرارة المنطقة السفلى من الجسم، والحرارة المرتفعة بدورها تؤثر على سلامة الحيوانات المنوية

 الوجبات السريعة والمحفوظة :

هل تجد شيء من المتعة والمذاق اللذيذ في الوجبات الجاهزة والسريعة؟، عليك إعادة التفكير في ذلك فإن كانت تمنحك سعادة وقتية فهي في ذات الوقت تمنحك أضراراً دائمة، وقد كشف عدة أبحاث عن المخاطر الصحية التي تترتب على الإسراف في تناول هذه الوجبات، نتيجة احتوائها على نسب مرتفعة من الدهون غير المشبعة والكربوهيدرات، ومن ضمن أضرارها أنها تعمل على الإقلال من نسبة هرمون الذكورة، وبالتبعية تنخفض نسبة إنتاج الحيوانات المنوية مما يؤثر سلباً على الصحة الإنجابية وخصوبة الرجال.

الأمر نفسه ينطبق على أنواع الطعام المحفوظة والمعلبة، فأن المواد الحافظة ومكسبات الطعم التي تحتوي عليها هذه الأغذية تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية

جلسة اللاب توب :

قد يساعد استخدام جهاز اللاب توب على إنجاز الأعمال في وقت قصير، لكنه على المدى البعيد سيؤثر سلباً بنفس القدر على الصحة الجنسية، وفي الحقيقة الأمر لا يتعلق باللاب توب في حد ذاته إنما في طريقة الجلوس عند استخدامه، فالوضعية الشائعة بوضع جهاز اللاب توب على الفخذين يحذر منها أطباء أمراض الذكورة، مؤكدين أن هذا الوضع يرفع من حرارة الخصيتين بدرجة كبيرة، بل وبعض الأبحاث أشارت إلى أن اتخاذ وضعية الجلوس هذه لمدة 3: 4 ساعات، كفيلة بالقضاء على نسبة كبيرة من الحيوانات المنوية قدرها بعض العلماء بحوالي 25%.

 أواني الطهي :

قد يبدو الأمر بالغ العجب إلا أنها الحقيقة التي أثبتتها دراسة أجريت بجامعات الدنمارك، فأن أواني ومقالي الطهي المضادة لالتصاق الطعام قد تلحق ضرراً بخصوبة الرجل، وهذا لأن هذه الأواني يكون طلائها محتوياً على مجموعة من المواد الكيميائية التي تمنحها هذه الخاصية، وخاصة مادة الفلور التي تنتقل إلى الطعام وبناء عليه تقود إلى انخفاض معدل إنتاج الحيوانات المنوية بنسبة قد تصل إلى 50%، أما عن البديل الذي ينصح به العلماء فهو الأواني المصنوعة من الاستالس، فهي صحية أكثر مع إمكانية استخدام المواد الدهنية كالزيت والزبد لمنع التصاق الطعام عند الطهي.

t3limat Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

حالة الاكتئاب لدى الرجل.. كيف تكتشفينها وكيف تدعمينه؟

حالة الاكتئاب لدى الرجل.. كيف تكتشفينها وكيف تدعمينه؟

حالة الاكتئاب حين تصيب الرجل تكون قاسية وهنا يأتي دور شريكة الحياة في توفير الدعم له.. لكن كيف تعرف بتعرضه لتلك الحالة؟ وكيف توفر له ذلك الدعم الذي يحتاجه؟