الرئيسية - إدارة الوزن - العلاقة بين زيادة الوزن وصيام رمضان : نصائح غذائية مهمة لعلاج النحافة
نصائح غذائية مهمة لعلاج النحافة
نصائح غذائية مهمة لعلاج النحافة

العلاقة بين زيادة الوزن وصيام رمضان : نصائح غذائية مهمة لعلاج النحافة

ونحن في شهر رمضان الكريم, يفكر البعض ممن يعانون من النحافة “انسان يعاني من نقص الوزن, ونحافة الجسم, وضعف التكوين العضلي والجسماني”, في كيفية زيادة اوزانهم في هذا الشهر العظيم. يتسائلون هل الصيام وانتظام الاكل في وجبتين اساسيتين الفطور, والسحور يناسب امثالنا ممن يريدون رفع اوزانهم نسبيا ليصبح وزنا مثاليا. الاجابة نعم يمكن بكل تأكيد, ولكن في البداية يجب ان يعلم كل واحد منكم معدل يسمي “معدل كتلة الجسم. وهو عبارة عن وزنه بالكيلوجرامات مقسوما علي مربع طوله بالمتر, وهنا نرصد النتيجة حسابيا, فاذا كانت النتيجة أقل من 18.5 فأنت شخص يعاني من النحافة فعلا ووزنك ينقص عن الوزن الطبيعي ويجب ان تتبع خطة لزيادة وزنك, اما اذا زاد معدل كتلة الجسم عن 18.5 فأنت في فئة اخرى تتدرج من اصحاب الوزن الطبيعي, الى اصحاب السمنة المفرطة. ولأننا نركز الان على الذين يعانون من النحافة, فتعالوا نتابع ماذا نفعل لنستغل شهر رمضان الكريم في تحسين وزن الجسم, ورفع كفاءة الجسم ليصبح افضل.

الصبر مفتاح الفرج

أهم شئ علينا ان نتحلي بالصبر ونحن نغير طبيعة جسمنا من النحيف الي الوزن الطبيعي المناسب, فالامر يتطلب مزيد من الوقت, وكثير من الجهد والمثابرة, ويجب ان نعلم وندرك جيدا ان النحافة مثل السمنة مرض يتسبب في الكثير من المشاكل للانسان صحيا ونفسيا. ولذلك اغلب الخطط الغذائية لزيادة الوزن في حالة النحافة تتلخص في وضع اهداف قريبة في فترة زمنية قصيرة, تهدف لزيادة الوزن من 2-4 كيلوجرامات في الشهر, ويحدث ذلك بالحصول على مكونات غذائية محددة تعطي للجسم من 500-1000 سعر حراري اضافي يوميا, والهدف الاساسي طبعا هو زيادة كتلة العضلات, وليس الدهون. وتعد هذه الخطة الغذائية , خطة علاجية في الاساس, فهو يعتمد هنا على اضافة سعرات حرارية لا يستهلكها الجسم في الحرق لتمده بالطاقة, ولكنها سعرات حرارية اضافية يختزنها الجسم داخله ويغذي بها الالياف العضلية ويقوي العضلات.

نصائح غذائية لزيادة الوزن وعلاج النحافة

العلاقة بين زيادة الوزن وصيام شهر رمضان قد تكون غير مفهومة, ولكن شهر رمضان يسهل كثيرا اي خطة غذائية علاجية, فنحن ننتظم في الطعام في اوقات محددة, وبالتالي يستريح الجهاز الهضمي يوميا قرابة اثنا عشر ساعة, ويعمل بانتظام طوال فترة الليل, وهذا الفعل بيولوجيا في منتهي الايجابية بالنسبة لجسم الانسان. واليكم عدد من النصائح الغذائية المهمة لعلاج النحافة:

  • الالتزام بالانتظام في مواعيد للطعام طوال شهر رمضان, وبعد انتهاءه ايضا, مع تفضيل الحصول علي وجبة خفيفة بين الافطار والسحور.
  • تناول وجبة السحور والاهتمام بها جدا, ففيها بركة وفيها فائدة كبيرة اذا امدينا الجسم فيها ببروتينات من خلال البيض او الجبن والالبان او البقوليات الخفيفة.
  • الاهتمام بتناول الاطعمة الغنية بالسعرات الحرارية المرتفعة.
  • الاهتمام بالاكلات التي تزيد من وزن الجسم مثل الزبدة, العسل, المايونيز, القشطة, الفاكهة المجففة, الصلصة, المكسرات مثل الفزدق والكاجو واللوز.
  • امهل جسمك فسحة زمنية ولو بسيطة بين المشروبات ووقت الطعام, حتي لا تشبع بسرعة.
  • ممارسة نشاط رياضي بانتظام حيث يساهم في اعادة التشكيل العضلي للجسم.

 

VPN Banner

عن د.محمد سرور

شاهد أيضاً

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

تثبيت الوزن هو إجراء لا يقل أهمية عن تخفيضه، فإن كان الإجراء الثاني يحقق النتائج فأن الأول يحافظ عليها.. فترى كيف يمكن تحقيق ذلك؟