الرئيسية - إدارة الوزن - اسباب السمنة .. طرق الإصابة بداء السمنة ومضاعفاته وأضراره على الجسم
Faster WordPress Hosting
اسباب السمنة .. طرق الإصابة بداء السمنة ومضاعفاته وأضراره على الجسم
اسباب السمنة .. طرق الإصابة بداء السمنة ومضاعفاته وأضراره على الجسم

اسباب السمنة .. طرق الإصابة بداء السمنة ومضاعفاته وأضراره على الجسم

أدى تغير نظام حياتنا وغذائنا وتوفر وسائل الراحة والترفيه وغزو الفضائيات والانترنت, إلى تضاعف عدد المصابين بالسمنة في كل دول العالم وانتقل هذا الداء الخطير إلى المجتمعات العربية , لدرجة أن الأطباء والمؤسسات الصحية أصبحت تدق ناقوس الخطر في إشارة لهذا الداء الفتاك .

فما هي اسباب السمنة وطرق الإصابة به وما هي مضاعفاته وأضراره على الجسم ؟

اسباب السمنة

أولا سنتعرف على السمنة..السمنة تعني وجود كمية كبيرة من النسيج الدهني داخل الجسم , ويسمى الشخص سمينا أو بدينا إذا تجاوز وزنه المثالي نسبة 20 في المائة, وتعود اسباب السمنة إلى عوامل كثيرة أولها العامل الوراثي لذلك يمكن القول إن نسبة انتقال السمنة لأحد أفراد الأسرة كبير جدا إذا كان أحد الوالدين بدينا. كما أن العامل البيئي ووسط العيش وطريقة العيش والمستوى المادي تلعب دورا كبيرا لأن قلة الحركة وإدمان تناول الوجبات السريعة يؤدي إلى تراكم الدهون وتباطؤ عملية الأيض التي تساهم في إحراق الدهون والسعرات الحرارية .

أحيانا تؤدي الإصابة ببعض الأمراض العضوية إلى زيادة كبيرة في الوزن مثل مرض السكري وخلل في توازن الأنسولين أو عند حدوث مشاكل في الغدد وخاصة الغدة النخامية ونقص أو زيادة في إفراز بعض الهرمونات التي تتحكم في وزن وطول الجسد وقد بينت عدة أبحاث طبية أن بعض العادات الغذائية السيئة قد تؤدي للسمنة مثل تناول الطعام بسرعة يؤدي إلى إختلال حركة المعدة ووظيفتها لأن العجلة أثناء الأكل والبلع السريع يدفع بكميات كبيرة من الهواء في اتجاه المعدة مما يؤدي إلى ثقل المعدة وبطئ عملية الهضم مما يسبب في انتفاخ الأمعاء وبروز البطن.

مضاعفات السمنة

يحذر كل الأطباء من مساوئ وأضرار السمنة التي لا تعد ولا تحصى ..وبما أن السمنة مرتبطة بارتفاع نسبة الدهون في الجسم فإن أكثر الأعضاء تضررا هو القلب لأن السمنة تسبب ارتفاع معدل ضربات القلب سواء أثناء السكون أو الحركة وهذا المشكل سيؤدي مع مرور الوقت إلى تزايد احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشاريين ومرض السكري , وبخصوص المضاعفات الصحية فإن الشخص السمين عادة ما يعاني من مشاكل في التنفس ومن ارتفاع نسبة الكولسترول والدهون في الدم وارتفاع ضغط الدم الشرياني وآلام العمود الفقري بسبب ثقل وزن البطن وبروزها و تأثير ذلك على الساقين وباطن القدم وخصوصا الركبة.

كما أن الأشخاص البدناء هم أقل مقاومة للأمراض وبالتالي فهم يحتاجون دائما لمتابعة صحية وطبية وعناية أكثر من غيرهم لأن التحكم في علاج أو تطور المرض يتأثر بعامل السمنة أضف إلى كل ما سبق ذكره المشاكل والتأثيرات النفسية التي تصادف الشخص البدين وتجعله عرضة للسخرية مما يضاعف من معاناته ويضعف ثقته بنفسه ويدخله في دوامة من الكآبة والإنطواء والخوف من مواجهة الآخرين من جهة  ومن جهة أخرى يعاني معظم الأشخاص البدناء من عدم تناسق المظهر لأن كل خطوط الموضة تركز على إنتاج ملابس تناسب الشخص الرشيق متناسين قسما مهما من المجتمع يعاني الأمرين لإيجاد المقاس المناسب.

 

t3limat Banner

عن خديجة ضمير

شاهد أيضاً

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

تثبيت الوزن هو إجراء لا يقل أهمية عن تخفيضه، فإن كان الإجراء الثاني يحقق النتائج فأن الأول يحافظ عليها.. فترى كيف يمكن تحقيق ذلك؟