الرئيسية - إدارة الوزن - أسباب النحافة ومدى تأثيرها الجسدي والنفسي على الشخص النحيف
أسباب النحافة ومدى تأثيرها الجسدي والنفسي على الشخص النحيف
أسباب النحافة ومدى تأثيرها الجسدي والنفسي على الشخص النحيف

أسباب النحافة ومدى تأثيرها الجسدي والنفسي على الشخص النحيف

كثيرا ما نسمع عن السمنة عن مشاكل الأشخاص البدناء لكننا أبدا لا نعير اهتماما لمشكل النحافة أو لمدى تأثيرها الجسدي والنفسي على الشخص النحيف وعن معاناته أيضا داخل المجتمع فما هي أسباب النحافة ؟

تعتبر النحافة مشكلا صحيا مثله مثل السمنة ويسمى الشخص نحيفا عندما يقل وزن الشخص عن المعدل الطبيعي , وتتعدد أسباب النحافة وتختلف من شخص لآخر و نتحدث هنا عن النحافة التي تظهر منذ سنوات الطفولة إلى أن يكبر الشخص حيث يضل وزنه ثابتا لا يزداد مهما حاول ذلك.

أسباب النحافة 

  • أسباب وراثية

قبل الشروع في البحث حل أو علاج لمشكل النحافة يجب أولا معرفة الأسباب التي أدت لظهور مشكل النحافة وأول سبب يرجحه الأطباء هو الأسباب الوراثية , فإذا كان أحد الوالدين نحيفا فإن نسبة إصابة أحد الأبناء بهذا المشكل كبيرة جدا , وفي هذه الحالة من الصعب كثيرا إيجاد علاج لأن الشخص يكون عادة سليما وخاليا من أي أمراض قد تسبب له النحافة وشهيته مفتوحة لكن وزنه لا يزداد.

  • فقر الدم

إذا لم يكن لدى الشخص أي قريب أو إذا لم يكن أحد الوالدين يعاني من النحافة فإن أول إجراء يطلب الطبيب القيام به هو تحاليل فقر الدم لأن نقص مادة الحديد  في الدم تؤثر على نشاط الدورة الدموية وعلى نقل و توزيع الأكسجين على أعضاء الجسم فتظهر على الشخص النحيف المصاب بفقر الدم حالة من التعب والإعياء الشديدين فور القيام بأي نشاط أو أي مجهود بسيط وخصوصا عند صعود الدرج فتزداد سرعة دقات القلب وخفقانه , كما يلاحظ أن الشخص يعاني أيضا من مشكل تساقط الشعر وتكسره بالنسبة للنساء.

  • اضطراب الغدد

إذا ثبت أن المريض لا يعاني من فقر الدم وأن معدل الحديد لديه طبيعي فمن الأفضل فمن الأفضل إجراء تحاليل أخرى لمعرفة مدى نشاط الغدد لديه لأن نشاط الغدد يتحكم في وزن وطول الجسم وخصوصا الغدة النخامية التي تفرز هرمونات تزيد أو تنقص الوزن وتتحكم أيضا في طول الجسم ويمكن ملاحظة مشكل الإضطراب الهرموني لدى الشخص من خلال أعراض خارجية تظهر عليه وأولها التعرق الغزير في حالة الحركة السكون ومشكل خفقان القلب دون بذل أي مجهود , كما أن الشخص يشعر بالجوع الشديد طوال الوقت ويأكل الكثير لكن وزنه لا يزداد.

  • مشكل في الأمعاء

إذا تأكد الشخص النحيف من أن كل التحاليل السابقة جيدة فمن الأفضل فحص الأمعاء لأن الأمعاء أحيانا قد تعيق امتصاص الطعام بسبب ضعف أو توقف عمل الشعيرات الدقيقة التي تقع في الجدار الداخلي للأمعاء الدقيقة وبذلك تصبح مواد القيت التي تأتي من المعدة بدون فائدة لأن الجسم لا يستفيد منها وبالتالي لا يزداد وزن الشخص النحيف ويجب أيضا فحص الأمعاء للتأكد من عدم وجود طفيليات لأنها تتسبب أيضا في مشكل النحافة.

  • مشكل فقدان الشهية

قد يكون الشخص سليما وجسمه معافى من كل الأمراض لكنه مع ذلك من مشكل النحافة بسبب فقدان الشهية وانعدام الرغبة في تناول الطعام وبذلك لا يحصل الجسم على القدر الكافي من الفيتامينات والمعادن وكذا السعرات الحرارية وأغلب حالات فقدان الشهية تعود لأسباب نفسية أو حالات الإكتئاب الحاد.

VPN Banner

عن خديجة ضمير

شاهد أيضاً

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

كيف يتم تثبيت الوزن بعد إنهاء الريجيم ؟

تثبيت الوزن هو إجراء لا يقل أهمية عن تخفيضه، فإن كان الإجراء الثاني يحقق النتائج فأن الأول يحافظ عليها.. فترى كيف يمكن تحقيق ذلك؟