الرئيسية - الطب البديل - علاج البلغم بوسائل طبيعية .. كيف؟
Booking.com
علاج البلغم بوسائل طبيعية .. كيف؟
علاج البلغم بوسائل طبيعية .. كيف؟

علاج البلغم بوسائل طبيعية .. كيف؟

علاج البلغم لا يتم فقط بتناول العقاقير والحبوب العلاجية، والتي عادة ما يكون لها العديد من الآثار الجانبية المزعجة، فـ علاج البلغم من الممكن أن يكون بوسائل طبيعية، آمنة بنسبة 100% وذلك لا يقلل من فاعليتها شيئاً، فما هي تلك الطرق وكيف يتم إعدادها واستخدامها؟

علاج البلغم بطرق طبيعية :

حدد خبراء طب الطبيعة مجموعة من الوسائل الطبيعية، التي يمكن بواسطتها علاج البلغم ومحاربة تراكمه بالصدر، وتلك الوسائل تتمثل في الآتي:

عصير الليمون :

تناول الليمون سواء مشروباً كعصير أو بإضافة عصارته إلى الطعام، يساهم في تحسين قدرة جهاز المناعة بجسم الإنسان، وبالتالي يسرع من وتيرة التخلص من أي مرض، كذلك يعتبر الليمون في ذاته من المواد الفعالة، في علاج البلغ بفضل ما يحتوي عليه من نسبة كبيرة من فيتامين ج، التي تعمل على تخفيف لزوجة المخاط والبلغ المتراكمين بالجهاز التنفسي، وتحولهما إلى حالة أكثر سيولة يسهل على الجسم معها التخلص منهما، هذا بجانب أن فيتامين ج من خواصه محاربة الجراثيم والعدوى.

الليمون بكافة أشكل فعال في علاج البلغم والوقاية منه، إلا أن الخبراء يؤكدون على إن طريقة إعداده تؤثر على فاعليته، فبعض الطرق تزيدها والبعض الآخر يحد منها، واختصاراً إن كان تناول الليمون الهدف الرئيسي منه علاج البلغم والقضاء عليه، ينصح بتناوله دافئاً وليس بارداً، إذ أن الحرارة تضاعف فاعلية المشروب، حيث تقوم بإذابة المخاط المتكتل بالصدر، كما يفضل تقطيع شرائح الليمون وبعد غسله جيداً، ونقعه بقشره داخل المياه الدافئة ثم تناولها.. من الإضافات التي تزيد فاعلية ذلك المشروب في علاج البلغم أيضاً، استخدام عسل النحل في تحلية الليمون بدلاً من السكر، أو إضافة قدر قليل جداً من ملح الصوديوم أو الفلفل الأسود إليه، وتناول هذا المحلول يكون بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

التوابل :

هل تعتقد أن المذاق والرائحة الطيبان هما كامل الفائدة العائدة من التوابل؟، إن كان ذلك هو اعتقادك فآن الوقت لتعلم أنه اعتقاد خاطئ، فالتوابل على اختلاف أنواعها لها العديد من الآثار الصحية، ومن بينها قدرتها الفائقة على علاج البلغم والحد من آثاره، حتى أن الأطباء يصفونها بأنها علاج طبيعي للبلغم، حيث أنها تعمل على إذابته والحد من الأعراض التي تصاحبه، وتسهل من عملية إخراجه وطرده من الجسم بشكل نهائي.

استنشاق البخار :

من أكثر الطرق فاعلية في طرد و علاج البلغم ،هي استنشاق بخار ماء من خلال الممرات الأنفية، فقد أثبتت التجارب العلمية أن تلك الطريقة بالغة التأثير، إذ أنها تساهم في تحويل البلغم إلى الحالة السائلة، وتلك أولى خطوات علاج البلغم والخلاص منه، حيث أن تحويله البلغم المتكتل إلى تلك الحالة الأكثر سيولة، يسهل من عملية إخراجه وطرده من الجسم.

و علاج البلغم باتباع هذا الأسلوب لا يكون فقط بالاستنشاق المباشر، ليس كما هو الحال عند تنظيف البشرة بجهاز البخار مثلاً، إنما إتمام ذلك و علاج البلغم بتلك الطريقة، لا يتطلب سوى الاستحمام بالبخار بمعدل مرتين يومياً، على ألا تقل مدة الاستحمام الواحد عن 10 دقائق تقريباً، وإذا تعذر ذلك لأي سبب يمكن اتباع الأسلوب الثاني، والذي يعتمد على الاستنشاق المباشر للبخار، وذلك يكون من خلال غلي كم مناسب من الماء، ثم صبه في إناء وتغطية الرأس بمنشفة “فوطة”، بحيث يكون الرأس فوق الماء ليتم استنشاق البخار المتصاعد منه، وذلك الإجراء أيضاً يتم بمعدل مرتين يومياً لمدة 5 : 10 دقايق، وكلتا الطريقتين تساهمان في تنظيف الرئة والحد من معدلات إفرازاتها، وتعمل على علاج البلغم بهما ومنع تكوينه.

مشروبات الأعشاب والمشروبات الدافئة :

فوائد مشروبات الأعشاب من المعلوم أنها بالغة التنوع، ومن بين فوائدها علاج البلغم بشكل طبيعي، وتلك الفائدة شبه عامة أي أن غالبية أنواع الأعشاب تحققها، فسواء كنت تفضل مشروب اليانسون أو الحلبة أو النعناع ومنتظم في تناولهم، فإنك بذلك تحد بنسبة كبيرة من احتمالات إصابتك بالبلغم، وهذا لأن الأعشاب بأنواعه تساهم في توسيع الشعب الهوائية، كما تعمل على تكسير المخاط المتراكم بداخل الرئتين، ومن ثم يمكن اعتبارها من وسائل علاج البلغم والوقاية منه.. وإن لم تكن من محبي المشروبات العشبية بصفة عامة، يمكنك اللجوء إلى أي من أنواع المشروبات الدافئة، فهي تحقق ذات النتيجة وإن كان بنسبة أقل، فتناول الشاي أو القهوة أو أي مشروب آخر من ذات النوع، درجة حرارته المرتفعة تساهم في إذابة تكتلات البلغم في الصدر، وتحوله إلى حالة شبه سائلة يسهل معها طرده من الصدر.

مزيج العسل والفلفل :

ربما العنوان يثير دهشتك بعض الشيء، فلعلك لم تتوقع يوماً أن ترى هذين النقيضين مجتمعين في شيء، لكن الدراسات أثبتت أن الجمع بين العسل والفلفل، من العوامل التي تساهم في علاج البلغم بصفة خاصة، وبصفة عامة يعملان كمطهر للحلق والجهاز التنفسي، فمن المعروف أن فوائد عسل النحل بالغة التنوع والتعدد، ومن بينها أنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان، ومن ثم فإنه صالح للاستخدام مع كافة أنواع العدوى والأمراض تقريباً، هذا بجانب قدرته كمطهر طبيعي للحلق والرئة ومضاد للفطريات، أما الفلفل فهو فعال تماماً في علاج العدوى التي تصيب الحلق، كما أنه له القدرة على تهدئة الغشاء المخاطي، ومن ثم كان لابد ذكرهما عند الحديث عن علاج البلغم

إعداد المزيج الفريد هذا، يكون بتحضير ما مقداره ملعقة واحدة من عسل النحل، ثم يتم إضافة إليها قدر قليل جداً من الفلفل الأسود المسحوق، ويتم تناول هذا الخليط بمعدل مرتين يومياً، ويستمر ذلك لحين علاج البلغم وانعدام الشعور بوجوده، ووفقاً لتقارير خبراء الطب البديل وطب الطبيعة، فإن الأمر لن يتجاوز بضعة أيام كحد أقصى.

عسل النحل :

إضافة الفلفل إلى ملعقة عسل النحل هي وسيلة فعالة، كما ذكرنا بالنقطة السابقة، لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن الفلفل ما هو إلا وسيلة تعزيزية لمفعول العسل، الذي يعد في ذاته إحدى الوسائل الفعالة في علاج البلغم ،ومن لا يرغبون في إضافة مسحوق الفلفل الأسود، يمكنهم الاستعانة بالعسل وحده لـ علاج البلغم ،ويكون ذلك بإضافة ملعقة من العسل إلى كوب من الماء الدافئ، وإذابته ملعقة العسل في الماء بشكل جيد، ويتم تناول هذا المحلول مرتين يومياً، مرة في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار والأخرى مساءً، ويشيد الأطباء بهذه الوسيلة في علاج البلغم، ويرون أنها من أكثر الوسائل المعالجة للبلغم فاعلية.

الزنجبيل :

لم ندرج الزنجبيل ضمن النقطة الخاصة بمشروبات الأعشاب، وذلك لأنه يستحق وبجدارة أن يدرج بنقطة منفصلة، إذ أنه من أقوى الوسائل الطبيعية المكافحة للبلغم، علاوة على أن خواصه تحقق العديد من الفوائد الأخرى للجهاز التنفسي.. فبداية يستخدم الزنجبيل في علاج البلغم ،إذ أن العناصر المحتوي عليها تحارب تهيجات والتهابات الحلق، كما أنها تكافح الفيروسات ويعتبر مضاد للجراثيم، وعلاوة على ذلك فإنه يمنع إنتاج الزوائد المخاطية، والتي تعد المسبب الأول لإنتاج البلغم وتراكمه بالصدر.

من لا يفضل مذاق الزنجبيل يمكنه استغلال فوائده بطرق غير مباشرة، وذلك من خلال إضافة مسحوقه إلى فنجان الشاي، وذلك لا يقلل من قدرتها على علاج البلغم ،علاوة على أنه من الممكان تعزيزه ومضاعفة ذلك الأثر، باستعمال ملعقة من عسل النحل في تحلية مشروب الزنجبيل.

Booking.com

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

المسكنات الطبيعية .. 8 مسكنات فعالة وآمنة

المسكنات الطبيعية .. 8 مسكنات فعالة وآمنة

توصل علماء الطب البديل إلى مسكنات طبيعية للآلام يمكن الاستعاضة بها عن الأنواع التقليدية، فهي تحقق النتائج ذاتها بجانب أنها آمنة تماماً.. فما هي المسكنات؟