الرئيسية - التغذية الصحية - فوائد التمر الصحية .. تعرف عليها
t3limat Banner
فوائد التمر الصحية .. تعرف عليها
فوائد التمر الصحية .. تعرف عليها

فوائد التمر الصحية .. تعرف عليها

فوائد التمر أوصى بها النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وقد ورد ذكر التمر بأكثر من موضع بأحاديثه عليه الصلاة والسلام، الأمر الذي جعل لذلك الطعام مكانة خاصة لدى المسلمين، وهو يعد من الأطعمة الرئيسية خلال شهر رمضان، وذلك لما ينتج عن تناوله من أثر عظيم، يستعيض به الصائم عما فقده خلال ساعات الصوم الطويلة، ويقول خبراء التغذية عند حديثهم عن فوائد التمر ،إن الإنسان لو عرف قدرها لحرص على تناوله حتى في غير رمضان.. فترى ما هي فوائد ذلك الطعام النبوي؟

 أولاً : أبرز فوائد التمر الصحية :

فوائد التمر وأثره الإيجابي على الصحة العامة للإنسان، جعلا منه الوجبة المثالية بالنسبة للصائم.. فترى ما هي تلك الفوائد؟ وما الأثر الصحي الذي يتحقق من تناوله؟

1- التمر مُمد بالطاقة :

أولى فوائد التمر والتي تجعل منه طعاماً مثالياً بالنسبة للصائم، هو أنه يساهم في الإمداد بالطاقة بعد ساعات الصيام الطويلة، وذلك لأن التمر يحتوي على نسبة مناسبة من المواد السكرية، بجانب أنه من الأطعمة المستساغة سهلة الامتصاص بالأمعاء، مما يعيني أن الجسم يستخلص المواد السكرية المتوفرة به بشكل سريع، ومن ثم يبدد حالة الفتور والوهن ويعيد شحن طاقة الإنسان.

2- واقي من الإمساك :

فوائد التمر بالنسبة للجهاز الهضمي بالغة التعدد، ومن أبرزها هو حمايته للإنسان من التعرض لمختلف الاضطرابات الهضمية، وبصفة خاصة حالات الإمساك، والسر في ذلك هو أن التمر يحتوي على الألياف الغذائية بنسبة كبيرة، وهي من العناصر التي تساهم في تنظيم حركة الأمعاء، ومن ثم فإنها تجعل عملية هضم الطعام أكثر سهولة ويسراً.

3- التمر منشط عام :

من فوائد التمر أنه يعمل كمنشط عام لأعضاء الجسم الداخلية، وعلى وجه التحديد عضوي الكبد والقولون، وهذا بفضل احتواء التمر على المواد الفينولية، مما يمكن القول معه بأن من فوائد التمر عمله كمنظف للقولون، وواقي من الإصابة باضطراباته، بجانب أن المواد التي تنشط الكبد والقولون، هي ذاتها تلعب دور في تنشيط الجهاز العصبي ولكن بنسبة أقل.

4- خافض للكوليسترول :

هذه الفائدة من فوائد التمر التي يمكن وصفها بالمركبة، بمعنى أنها فائدة رئيسية يندرج تحتها العديد من الفوائد الفرعية، فالتمر يعتبر أحد أغنى الأغذية بالمواد البكتينية، والمعروفة بقدرتها الفائقة على خفض معدلات الكوليسترول الضار في الدم، ونتيجة لخفض الكوليسترول والحفاظ على معدلاته طبيعية في الجسم، فإن ذلك يقي من التعرض للمضاعفات المحتملة لارتفاعه، والتي من بينها احتمال التعرض للأزمات القلبية، أو الإصابة بأحد أمراض القلب والشرايين.

5- مفيد للرضاعة :

المرأة المرضع أيضاً عليها اغتنام فوائد التمر بالنسبة لها، ومن بينها مساهمته في رفع معدلات إدرار حليب الثدي، وذلك عن طريق رفعه لمعدلات إنتاج الجسم لمجموعة الهرمونات المحفزة لإفراز الحليب، والتي أهمها هرمون يعرف بمسمى هرمون برولاكتين، وإن كانت تلك الفائدة من فوائد التمر لا علاقة لها بالصيام، إلا أنه لا يمكن إغفال كونها إحدى الخواص التي ميز بها الله ذلك الطعام عن غيره.

6- صحي للنظر :

فوائد التمر بالنسبة لصحة العين عديدة ومتنوعة، فالعناصر الغذائية التي يحتوي عليها التمر، تساهم في حفظ رطوبة العين، وكذلك تحافظ على قوة النظر ووضوح الرؤية، هذا بجانب إلى أن من فوائد التمر وقايته من العديد من أمراض العيون، أبرزها مرض العشى الليلي أو الغشاوة الليلية، والذي يعتبر التمر واقياً منه بفضل ما يحتوي عليه من فيتامين أ، والذي يعتبر نقصه أحد المسببات الرئيسية للتعرض للإصابة بذلك الداء.

7- مرطب للأمعاء :

العادات الرمضانية الخاطئة المتعلقة بالنمط الغذائي، والتي يمارسها البعض خلال الشهر الفضيل، تتسبب في إنهاك أعضاء الجهاز الهضمي، ومن فوائد التمر في ذلك الصدد أنه يعد بمثابة عامل وقائي، حيث يقوم التمر بترطيب الأمعاء والجهاز الهضمي بشكل عام، ويحفظها من التعرض للضعف ويحميها من الإصابة بالالتهابات، وذلك كله يتحقق بفضل ما يحتوي عليه التمر من فيتامينات، وبصفة خاصة فيتاميني ب1 وب2 اللذان يحتوي عليهما بنسب مرتفعة.

8- مقوي للمناعة :

من بين فوائد التمر مساهمته الفعالة في تقوية الجهاز المناعي للإنسان، وذلك لأنه يحتوي على العديد من أنواع الفيتامينات، بجانب إمداده للجسم بنسبة كبيرة من مختلف العناصر الغذائية اللازمة له، وبالتالي فإنه يساعد على تحسين الحالة الصحية العامة، ويعمل على تقوية المناعة ورفع كفاءتها بوجه خاص، بجانب أن من فوائد التمر محاربته للأورام، ويزيد من قدرة الجسم على مواجهة الأمراض المزمنة والخطيرة.

9- فاتح للشهية :

يمكن اعتبار تناول التمر إحدى وسائل فتح الشهية، بل يمكن أيضاً إضافة ذلك إلى قائمة فوائد التمر العديدة، وينصح خبراء التغذية بالبدء بتنوال التمر عند الإفطار، وذلك لأنه يحتوي على فيتاميني ب1 وب2 بنسب مرتفعة جداً، ومن المعلوم أن نقص هذين الفيتامينين يترتب عليه فقدان الشهية، وبالطبع إمداد الجسم بهما يحدث نتيجة عكسية، أي أنه يؤدي إلى زيادة الشهية إلى تناول الطعام، بجانب أن تناول التمر يحد من احتمالات التعرض إلى الاضطرابات الهضمية.

10- مقوي :

من أهم فوائد التمر الصحية هو أنه يعد بمثابة حبوب مقوية، وإن تأثيره الإيجابي يشمل غالبية أعضاء وأجزاء الجسم البشري، وبصفة خاصة الكبد الذي يستفيد كثيراً بالعناصر المتوفرة بالتمر، وكذلك أشارت بعض الأبحاث أن التمر له تأثير مماثل على المخ، وإن الانتظام في تناوله يساهم في تنمية المهارات العقلية، ويؤخر عملية ظهور أعراض الشيخوخة العقلية، المتمثلة في تراجع مستوى القدرات الإدراكية وضعف الذاكرة وغيرها..

ثانياً : التمر الجاف والقيمة الغذائية :

ما ذكر من فوائد التمر هو مجرد قطرة من غيث، وإن أردنا تصور مدى فوائدها فربما علينا النظر إلى مكوناته وتركيبه، والتعرف على مدى تنوع وتعدد العناصر الغذائية التي يتضمنها، بل والتي تتوفر به بنسب تعتبر مرتفعة إلى حد ما، وتلك العناصر هي:

  • الكربوهيدرات بنسبة 70.5%.
  • الدهون بنسبة 2.5%
  • الألياف بنسبة 10%
  • الأملاح المعدنية بنسبة 1.32%.
  • الفيتامينات : فيتامين أ وفيتامين ب1 ب2 وفيتامين ج.
  • المعادن : الحديد والفوسفور والكبريت والمنجنيز والنحاس والكالسيوم والمغنسيوم.
  • عناصر أخرى : الماء والزيت والسكر والكلس.

ثالثاً : التمر واللبن وجبة إفطار مثالية :

دائماً ما يُنصح ببدء الإفطار خلال رمضان بتناول التمر الممزوج باللبن، وذلك لأن هذين النوعين من الأطعمة بينهما ما يشبه التكامل، فعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن اللبن يحتوي على نسبة ضئيلة من معدن الحديد، وفي ذات الوقت يعتبر أهم مصدر للكالسيوم، بينما إذا نظرنا إلى التمر سنجد الأمر معكوساً، فهو يحتوي على قليل الكالسيوم، بينما عنصر الحديد يتوفر به بنسبة أعلى مما يتوفر بها باللبن، مما يعني أن إضافتهما في وجبة واحدة، يمكن القول معه بأنها بلا شك وجبة مثالية.

وقد أثبتت الدراسات العلمية أن فوائد التمر واللبن متعددة، وأن مزج كلا العنصرين يضاعف فوائدهما الصحية، والتي أهمها أن ذلك الخليط يعد بمثابة عقار مضاد لمرض السرطان، وذلك لأن مزيج اللبن والتمر يحتوي على نسب مرتفعة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تحارب الجذور الحرة وتمنع تكوين ونمو الخلايا السرطانية في الجسم.. كما يصبح له عظيم الأثر الإيجابي على صحة العظام، فالكالسيوم الذي يحتوي عليه اللبن بنسب مرتفعة، والفسفور والمغنسيوم المتوفران بنسب مماثلة في التمر، يساهمون مجتمعون في نمو الخلايا العظمية وتقويتها، ووقايتها من التعرض لأمراض لين وهشاشة العظام.

t3limat Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

فوائد الملوخية للصحة العامة .. كنز الفوائد الذي لا يفنى

فوائد الملوخية للصحة العامة .. كنز الفوائد الذي لا يفنى

فوائد الملوخية عرفتها الحضارات القديمة وأكدتها الأبحاث الحديثة ولُقبت بكونها كنز من الفوائد.. فهل استحقت هذا اللقب؟ وما فوائدها؟.. لنتعرف على الإجابة معاً