الرئيسية - التغذية الصحية - الخبز الأسمر .. لماذا هو الأفضل ؟
t3limat Banner
الخبز الأسمر .. لماذا هو الأفضل ؟
الخبز الأسمر .. لماذا هو الأفضل ؟

الخبز الأسمر .. لماذا هو الأفضل ؟

الخبز الأسمر أفضل من نظيره الأبيض، بل أنه الأفضل بين أنواع الخبز على الإطلاق.. دائماً ما نسمع الأطباء وخبراء التغذية ببرامج التلفاز، يرددون مثل تلك الجمل، فهلا توقفنا وتساءلنا عن السر، وعن تلك الخصائص التي تمنح الخبز الأسمر الأفضلية، وتكسبه تلك الأهمية التي يحظى بها..

فوائد الخبز الأسمر الصحية :

الدراسات التي تناولت فوائد الخبز الأسمر ،جميعها جاءت بنتائج إيجابية، جعلت خبراء التغذية يعتبرون ذلك النوع هو الأفضل بين أنواع الخبز جميعها.. فترى ما هي تلك الفوائد التي وردت بنتائج الأبحاث؟، وما أثر تناول الخبز الأسمر على صحة الإنسان؟

ممد بالطاقة :

الحيوية والنشاط والقوة اللازمة للقيام بالأعمال والمهام اليومية، جميعها أمور يمكن أن يمنحها لك الخبز الأسمر ،فالدراسات المتناولة لفوائد ذلك النوع من الخبز، وتأثير العناصر الغذائية العديدة التي يحتوي عليها، وجدت أن من الممكن ضمه إلى قائمة الأغذية الممدة بالطاقة، ليس هذا فقط، بل إن نتائج بعض الدراسات المماثلة التي أجريت بدولة النمسا، اعتبرت الخبز الأسمر أحد المصادر الرئيسية للطاقة، ونصحوا بجعله عنصراً أساسياً بوجبة الإفطار، وذلك لاستقبال اليوم بعقل وجسد نشيطين ومفعمان بالحيوية.

منظم لعمل الأمعاء :

الخبز الأسمر هو أحد الأطعمة المفيدة بالنسبة للجهاز الهضمي، ليس فقط لكونه يحتوي على مركبات سهلة الهضم، بل أن آثره يفوق ذلك بمراحل، فقد كشفت الدراسات العلمية أن تناول هذا الخبز مع قدر مناسب من الماء، يساهم في جعل حركة الأمعاء أكثر انسيابية وسرعة، وبالتالي فإن قدرتها على القيام بوظائفها الحيوية تتضاعف، وفي الوقت ذاته يعد الخبز الأسمر علاجاً لبعض الاضطرابات الهضمية، وخاصة علاج حالات الإمساك.

ممارسي الرياضة :

ممارسي الألعاب الرياضية على اختلاف أنواعها، ينصحهم خبراء الغذية وكذا خبراء التربية البدنية، بضرورة تناول كميات مناسبة من الخبز الأسمر بشكل يومي، وتناول وجبة إضافية منه قبل ابتداء جلسات التدريب مباشرة، وهذا لأن الخبز الأسمر هو أحد أنواع الكربوهيدرات المعقدة، والتي تناولها يساهم في الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم، ومن ثم يُمكِن المتدرب من ممارسة التمرينات الرياضية لفترة أطول، وكذلك يُجنبه الشعور السريع بالتعب أو الإنهاك، أو أي عامل آخر قد يعيقه عن استكمال التمرين.

طعام مُشبع :

عند الحديث عن إنقاص الوزن فهناك اعتقادين شائعين حول الخبز الأسمر ،والأمر الطريف هو أن الدراسات أثبتت خطأ كلاهما.. الأول هو أن الخبز يساهم في زيادة الوزن بنسبة كبيرة، وإن نجاح نظام التخسيس وإنقاص الوزن أيا كان، فإنه يعتمد أساساً على الإقلال من تناول الخبز، أما الاعتقاد الثاني فهو أن السعرات الحرارية بـ الخبز الأسمر أقل من نظيره الأبيض، بينما الحقيقة أن تناول الخبز باعتدال وبقدر مناسب، سيكون من الأمور المفيدة للصحة العامة للإنسان، ولن يُعيق في هذه الحالة عملية حرق الدهون وإنقاص الوزن، أما من حيث السعرات الحرارية فأن الخبز الأسمر والأبيض متقاربان جداً، ورغم ذلك نجد الأطباء وخبراء التغذية يفضلون الأسمر عن الأبيض، وينصحون بتناوله خاصة بالنسبة لمن يتبعون حمية غذائية.. لماذا؟، لأن تناول الخبز الأسمر يحقق إحساساً أسرع بالشبع، ويجعل ذلك الإحساس يدوم لوقت أطول، وبالتالي فإنه يقلل من مقدار حصة الطعام اليومية للفرد، ومن ثم يدفعه إلى استهلاك كم أقل من السعرات الحرارية يومياً، أما أنواع الخبز الأخرى فإنها لا تمكث بالمعدة لفترات طويلة.

واقي من السكري :

هل تصدق أن الخبز الأسمر من وسائل الوقاية من داء السكري؟، الأطباء يطالبونك بتصديق تلك المعلومة المثبتة علمياً، إذ أن الألياف والفيتامينات التي يحتويها هذا النوع من الخبز، تحافظ على مستويات كل من الأنسولين وكذا السكر، وبالتالي تمنعهما من الارتفاع أو الانخفاض للحد الذي يشكل خطورة.

t3limat Banner

عن محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

شاهد أيضاً

فوائد الملوخية للصحة العامة .. كنز الفوائد الذي لا يفنى

فوائد الملوخية للصحة العامة .. كنز الفوائد الذي لا يفنى

فوائد الملوخية عرفتها الحضارات القديمة وأكدتها الأبحاث الحديثة ولُقبت بكونها كنز من الفوائد.. فهل استحقت هذا اللقب؟ وما فوائدها؟.. لنتعرف على الإجابة معاً