الرئيسية - اخبار - طرق جديدة لإستعادة الشباب : نتائج فورية ودقيقة دون عمليات أو تخدير
طرق جديدة لإستعادة الشباب نتائج فورية ودقيقة دون عمليات أو تخدير
طرق جديدة لإستعادة الشباب نتائج فورية ودقيقة دون عمليات أو تخدير

طرق جديدة لإستعادة الشباب : نتائج فورية ودقيقة دون عمليات أو تخدير

الشباب نعمة لا يدرك قيمتها سوى من دخل خط الشيخوخة فيصبح الشباب ومظاهر الشباب حلما لا يفارق الخيال , فيسعى بكل جهوده لمحو آثار الزمن ومحاولة إخفائها سواء بصبغ الشعر وإخفاء الشيب أو باللجوء لعمليات التجميل للتخلص من التجاعيد ومن منظرها المزعج , ولعل أكثر ما كان رائجا هو اللجوء لحقن البوتوكس لكونها تؤدي إلى نتائج مرضية وتدوم لأكثر من 6 أشهر لكن مؤخرا ظهرت تقنية جديدة تعطي نتائج فورية وغاية في الدقة دون عمليات أو تخدير.

إستعادة الشباب : تقنية جديدة دون جراحة

يعتبر الوجه من أكثر مناطق الجسم التي تظهر عليها آثار الشيخوخة والتقدم في العمر , وقد توصل أحد الأطباء العرب وهو الدكتور فهد بن سليمان إلى أن هالة العين وحول الفم هي من أكثر وأبرز ملامح الوجه التي تظهر عليها آثار التقدم في السن , لذلك انصبت كل أبحاث هذا الطبيب على إيجاد طريقة آمنة لإستعادة شباب الوجه دون اللجوء إلى جراحة أو تخدير وقد كانت هذه التقنية في الماضي تعتمد على إدخال الدهون للجفن بغرض التخلص من الهالات المترهلة التي تحيط بالعين وبالجانب العلوي للجفن , لكن هذا الطبيب استطاع تطوير هذه التقنية بتعويض الدهون بحمض هيالورونيك وهي مادة موجودة طبيعيا في الجسم فيتم حقنها مباشرة حول العين أو الفم باستعمال إبر مجهرية ودون تخدير ليحصل المريض على نتيجة فورية فأساس ذبول النظرة وظهور التجاعيد وهالات حول العين والفم مع تقدم السن سببه ذوبان الدهون في هذه المناطق مما يؤدي إلى اتساع الإطار المحيط بالعين فيصبح كبيرا ومترهلا مما يزيد من إظفاء نظرة غير شابة على ملامح الوجه يمكن استعمال نفس التقنية للوجه ومنطقة حول الفم من أجل ملأ التجاويف والتجاعيد التي تجعل الوجه مترهلا وتظهر جلد الوجه أكبر من سنه الحقيقي فتدخل هذه التقنية لملأ هذا الفراغ وجعل الوجه أكثر إشراقا وامتلاءا فيظهر أصغر سنا.

مخاطر هذه التقنية

من أجل تجنب أي أخطار أو نتائج غير مرغوب فيها من الأفضل أن يتم الحقن على يد طبيب متمرس وذو خبرة لأن المناطق التي يتم حقنها في الوجه تحتوي على شرايين وأعصاب وأوردة وإذا ارتكب الطبيب أي خطأ فإنه قد يتسبب في انسداد الشرايين أو الأعصاب مما قد يتسبب في العمى أو شلل في الشفتين , لأن هذه التقنية جد دقيقة ووحده الطبيب الطبيب المتمرس هو الذي يمكنه القيام بها , كما أن الخطأ الطبي قد يلعب دورا مهما لأن عدم احترام المعايير أو زيادة جرعة الحقنة قد يؤدي إلى ظهور نتائج غير مرغوب فيها تشمل المنطقة المحقونة , أما إذا كان هناك نقص في الجرعة فإن النتيجة ستكون غير مرضية وهنا يتطلب الأمر تصحيحا بسيطا.

عموما يجب على المريض ألا يقلق لأن كل جراحة تكون معرضة لأخطاء ومخاطر, وعمليات التجميل عموما هي عمليات جد دقيقة وتتطلب مهارة عالية ولا ينصح بإجرائها إلا من لدن طبيب مختص وذو خبرة عالية.

 

VPN Banner

عن خديجة ضمير

شاهد أيضاً

النوم المنتظم وممارسة الرياضة

الاثر الايجابي الذي يحققه النوم المنتظم وممارسة الرياضة على القلب

اظهرت دراسة حديثة اهمية النوم المنتظم وممارسة الرياضة بانتظام الالتزام بالنصائح التقليدية البسيطة التي يقولها الاطباء دائما لنا للوقاية من امراض القلب