الرئيسية - اخبار - السعال لا ينفع معه العلاج بالمضادات الحيوية
Faster WordPress Hosting
السعال لا ينفع معه العلاج بالمضادات الحيوية
السعال لا ينفع معه العلاج بالمضادات الحيوية

السعال لا ينفع معه العلاج بالمضادات الحيوية

اظهر بحث سويسري حديث ان حالة اغلبية الأفراد المصابين بالسعال لا تنفع معها العلاج بالمضادات الحيوية بل ان العلاج بها أدى إلى ظهور أعراض جانبية تلخصت في الدوار ، الإسهال والطفح الجلدي وتعتبر هذه الدراسة الأشمل التي بينت أن المضادات الحيوية لا تساعد في علاج الأفراد الذين يصابون بالسعال أو النزلات الشعبية. ولقد قامت دراسات سابقة عديدة حول مدى تأثير العلاج بالمضادات الحيوية لأولئك المصابين بالسعال نتيجة مشاكل في الجهاز التنفسي “عدوى الجهاز التنفسي ” وكانت نتائجها متفاوتة ومختلفة لهذه المشكلة الصحية الواسعة الإنتشار.

السعال والدراسة السويسرية :

لتنفيذ دراسة تأثير المضادات الحيوية على الأشخاص المصابون بالسعال قم الباحثون بتحديد 2000 شخص بالغ وقاموا بتقسميمهم إلى قسمين الأول اعطوه وصفة طبية بتناول المضادات الحيوية ” المضاد الحيوي amoxicillin ” لمدة أسبوع والقسم الأخر أعطوه دواء وهمي من دون تأثير.

كما ان الدراسة شملت أشخاص في عمر 18 عاما أو أكثر واللذين يعانون من مشكلة السعال الحاد لأقل من شهر, وهو من الأمراض الشائعة الواسعة الإنتشار التي يعاينها الأطباء دائماً ولابد من الذكر ان الأطباء كانوا متأكدين ان حالات السعال هذه لم تكن نتيجة عدوى الالتهاب الرئوي والذي يعالج بالمضادات الحيوية.

وقد أظهرت النتائج بشكل عام ان المرضى أفراد العينة اللذين تناولوا المضاد الحيوي amoxicillin لثلاث مرات يومياً لم تخف عنهم الأعراض او تماثلوا للشفاء بوتيرة أعلى وافضل مقارنة مع أولئك اللذين تناولوا العقار الوهمي ، كما تأكدت هذه النتائج بين الأفراد الذين فاقو الستون عاماً. الفرق الوحيد كان ان العينة التي تناولت المضاد الحيوي عانت من الاثار الجانبية للدواء كالدوار والطفح الجلدي والإسهال.

ان النتيجة المستخلصة هي أن علاج عدوى الجهاز التنفسي خاصة إذا لم يكن هناك اشتباه في الإصابة بالالتهاب الرئوي ليس بالضرورة عبر إستخدام المضادات الحيوية. كما أنه يجب امتناع الأطباء عن وصف المضادات الحيوية لعلاج السعال وعلى المرضى التوقف عن تناولها نتيجته وفي حالة عدم التأكد من ماهية المرض يمكن للمريض اللجوء لتحاليل الدم حسبما صرح احد الباحثين الطبيب السويسري فيليب شويتز.

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي أدوية قوية لمحاربة الالتهابات البكتيرية وإذا استخدمت على الوجه الصحيح، يمكن لهذه المضادات الحيوية إنقاذ الأرواح. مهمتها اما في قتل البكتيريا وإما من منعها من التكاثروبعدها تستطيع دفاعات الجسم الطبيعية كجهاز المناعة اخذ المبادرة من هناك.

عند تناول المضادات الحيوية، اتبع الإرشادات بعناية. من المهم إنهاء الدواء حتى لو كنت تشعر بأنك بحالة صحية أفضل. لا تقم بحفظ المضادات الحيوية لإستخدامها في وقت لاحق أو استخدام وصفة طبية لشخص آخر.

إذا اصابك مرض ما بسبب فيروس ما فليس معناه ان المضاد الحيوي سيجعلك تمتثل للشفاء وعلى العكس فقد يضر اكثر مما ينفع.  في كل مرة تتناول فيها المضادات الحيوية، تزيد الفرص بأن البكتيريا في الجسم سوف تكون قادرة في مرحلة ما على مقاومتها. لاحقاً يمكنك على عدوى او بكتيريا تنتشر بسرعة والتي لا يمكن علاج المضادات الحيوية.

 

عن عرب فيت

شاهد أيضاً

النوم المنتظم وممارسة الرياضة

الاثر الايجابي الذي يحققه النوم المنتظم وممارسة الرياضة على القلب

اظهرت دراسة حديثة اهمية النوم المنتظم وممارسة الرياضة بانتظام الالتزام بالنصائح التقليدية البسيطة التي يقولها الاطباء دائما لنا للوقاية من امراض القلب